3 آب 2020 م الموافق لـ 13 ذو الحجة1441 هـ
En FR

صحيفة الإمام الخميني :: رسالة

الموضوع: الاعلان عن الحداد العام في نيروز عام 1342، بمناسبةتحركات النظام المعادية للدين



التاريخ اواخر اسفند 1341 هـ. ش/ شوال 1382 هـ. ق‏
المكان: مدينة قم‏
المخاطب: فلسفي، محمد تقي‏

بسم الله الرحمن الرحيم‏


تفضّلوا بقبول فائق الاحترام.آمل أن تنعم بالصحة والسلامة إن شاءالله ..كنت أبرقت الى قزل القلعة 1، وبعد ذلك بشّروني باطلاق سراحكم (ذهب العناء وبقي الأجر).يبدو لي القرار الذي اتخذناه لنيروز هذا العام، مفيداً ومؤثراً، لكنه اصطدم مع تعارض الاذواق. الحق اننا مهيأون لتلقي الصفعات .. على اية حال، انني أتصور اذا ما اقدم كل من سماحتكم وسماحة آية الله الوالد وآية الله آملي وآية الله آشتياني، على اصدار بيان يتضمن المعنى الذي اشار اليه البيان الذي اصدرناه أواي نحو ترونه، بصورة جماعية أو فردية، سيكون مؤثراً. وبطبيعة الحال ينبغي أن لا تتم الاشارة الى وفاة الامام الصادق سلام الله عليه وأن تُلفت الانظار بوضوح الى أن الحداد يأتي بسبب الاساءة التي لحقت بالاسلام هذا العام. واذا لم يكن السيد الأشتياني مستعداً لذلك، فان البقية تكفي، وسيتم احباط مساعي الحكومة العازمة بكل جد على قمع المذهب باسم الامام الصادق، إذ علمت أن الحكومة تنوي التظاهر بذلك. والسلام عليكم.

روح الله الموسوي الخميني‏

*صحيفة الإمام، ج‏1، ص: 163


1-سجن قزل القلعة في طهران.

07-04-2011 عدد القراءات 1144



جديدنا