10 كانون الأول 2019 م الموافق لـ 13 ربيع الثاني 1441 هـ
En FR

صحيفة الإمام الخميني :: خطاب

الموضوع:ضرورة إلغاء لائحة مجالس الاقاليم والمدن‏



التاريخ: 6 آبان 1341 هـ. ش/ 28 جمادى الاولى 1382 هـ. ق‏
المكان:مدينة قم، منزل الامام الخميني‏
الحضور:مئتان من كسبة بازار طهران ومنهم السادة: فيلچي، حسين، توفيقي، مظاهري، ميرزا علي، پيش قدم، لطف الله، بزاز، علي نقي: خراز، ميرزا عباس: خراز، جوانمرد 1

بسم الله الرحمن الرحيم‏

مَن يشكر لِمَنْ؟ أنا الذي اشكر كم، ام انتم الذين تشكرون لي؟ لا يتوقع أياً منا الشكر من الآخر، بل ان واجبنا الديني يدعونا جميعاً للاعتراض والمطالبة بعدم تطبيق قانون مشاركة النساء في الانتخابات 2، فلو ط- بّق هذا القانون، لتترتب عليه أمور أخرى .. ومطالبة الغالبية الشعبية تعد شرطاً، والغالبية من أبناء هذا البلد متألمة من هذا الأمر .. تريثوا قليلًا ولا تعلنوا الاضراب العام في الوقت الحاضر- لا قدّر الله أن يأتي اليوم الذي يعلن فيه الاضراب العام- وما زلت أدعو لأن تتم الحيلولة دون ذلك بصورة سلمية. لا قدّر الله أن يأتي ذلك اليوم الذي يدعو فيه العلماء الى الاضراب!. ماذا يريد اسد الله علم 3 أن يفعل بهذا البلد؟ إن مثل هذا العمل عرضه للمساءلة وتترتب عليه محاكمات فيما بعدُ. وحسبما علمت، أنهم كانوا قد طلبوا ذلك من اميني 4، إلّا أنه رفض وانسحب. وسيأتي اليوم الذي سيحاسب فيه ارسنجاني 5 ايضاً، حتى لو وقف العالم كله الى جانبه، فسأقف وحدي وأقول: يحب أن لا يطبق .. ليس الرفض واجبي وحدي، بل واجب الشاه وكافة أبناء هذا البلد، إذ على الجميع أن يرفع عقيرته بأن هذا العمل غير صحيح. (ثم يوجّه سماحته خطابه الى حجة الاسلام الانصاري الواعظ القمي الشهير:) سمعت أنهم عقدوا لسانك 6 منذ ليلتين، ماذا سيحدث لوقيّدوا ايدينا والقوا بنا في زاوية من السجن؟ هل نحن افضل من الحسين بن علي والامام السجاد؟ إن هذه الاحداث تستحوذ على الاهتمام في مختلف انحاء البلاد، وقد كتب الناس غضبهم وامتعاضهم من هذا الأمر، سواء للشاه او الحكومة.

* صحيفة الإمام، ج‏1، ص: 101


1-استناداً الى تقرير الموفد الخاص لدائرة شرطة قم، أن الامام الخميني ألقى بحديثه هذا في الساعة العاشرة صباحاً من يوم 6/ 8/ 1341( 1962)، في جمع ضمّ نحو مئتين من كسبة بازار طهران حضروا الى منزل سماحته.
2-اشير الى لائحة انتخابات مجالس الاقاليم والمدن التي أتاحت للنساء الترشيح والتصويت. وقد عارض الامام المصادقة على هذه اللائحة ومحاولة تطبيقها نظراً لاطلاعه على الاهداف التالية لنظام الشاه.
3-رئيس الوزراء يومئذ. إذا أنه كان يصرّ على اقرار وتنفيذ لائحة انتخابات مجالس الاقاليم والمدن.
4-علي اميني كان رئيساً للوزراء قبل اسد الله عَلَم.
5-حسن ارسنجاني، وزير الزراعة، الذي كان المنفذ لمشروع اصلاح الاراضي.
6-السيد الانصاري احد الوعاظ الذي منعته السافاك ومديرية شرطة قم من ارتقاء المنبر يومئذ.

01-04-2011 عدد القراءات 1614



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد



جديدنا