10 كانون الأول 2019 م الموافق لـ 13 ربيع الثاني 1441 هـ
En FR

صحيفة الإمام الخميني :: برقية

الموضوع: تحذير رئيس الوزراء بشأن لائحة مجالس الاقاليم والمدن



التاريخ: 15 آبان 1341 هـ. ش/ 8 جمادى الثانية 1382 هـ. ق‏
المكان: مدينة قم‏
المناسبة: المصادقة على لائحة مجالس الاقاليم والمدن‏
المخاطب: عَلَم، اسد الله (رئيس الوزراء يومئذ)
 

بسم الله الرحمن الرحيم‏


طهران- حضرة السيد اسد الله علم‏

الحاقاً بالبرقية السابقة، يبدو أنكم غير مستعدين للأخذ بنصيحة علماء الاسلام الناصحين للشعب والمشفقين على الأمة، وتتصورون أن بإمكانكم الوقوف في مواجهة القرآن الكريم والدستور ومشاعر الرأي العام.

لقد أوضح العلماء الاعلام في كل من قم والنجف الأشرف وسائر انحاء البلاد أن مصادقتكم غير القانونية على اللائحة تتعارض مع الشريعة الاسلامية، وتشكل انتهاكاً للدستور ولقوانين المجلس. واذا كنت تتصور أنك تستطيع من خلال ممارسة القوة والزور أياماً معدودة، أن تجعل القران الكريم في مصاف (الافستا) لزرادشت و (الانجيل) وبعض الكتب الضالة، وأن تتطلع الى تجديد حياة العبادات القديمة بوهم تجريد القرآن المجيد- الكتاب السماوي العظيم الاوحد لمئات الملايين من مسلمي العالم- من رسميته، فإنك مخطئ الى حد كبير.

واذا كنت تتصور أن المصادقة على لائحة خاطئة معارضة للدستور تستطيع اضعاف اسس الدستور الذي يشكل الضمانة لهوية البلد واستقلاله، وفتح الطريق للاعداء الخائنين للاسلام ولايران، فإنك على خطأ كبير.

انني أنصحك من جديد بطاعة الله المتعال والدستور، وخشية العواقب الوخيمة المترتبة على معارضة القرآن وفتاوى علماء الشعب وزعماء المسلمين والتخلف عن القانون، وأن لا تعرض البلد للمخاطر بلا داع، وإلّا فان علماء الاسلام لن يتوانوا عن إظهار تصوراتهم وقناعاتهم ازائك.

والسلام على من اتبع الهدى.

روح الله الموسوي الخميني


* صحيفة الإمام، ج‏1، ص: 109

05-04-2011 عدد القراءات 1061



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد



جديدنا