20 تشرين الأول 2020 م الموافق لـ 03 ربيع الأول 1442 هـ
En FR

المرأة :: أحكام النساء

أحكام الحائض



أ - يحرم على الحائض أمور، وهي:

الأوّل: الصلاة.
الثاني: الصيام.
الثالث: الاعتكاف.
الرابع: مسّ اسم اللَّه تعالى، وصفاته وأسمائه الخاصّة.
الخامس: الطواف.
السادس: مسّ أسماء الأنبياء والأئمّة عليهم السلام على الأحوط وجوباً.
السابع: مسّ كتابة القرآن الكريم. ولا بأس بمسّ هامش القرآن، وما بين السطور، فيجوز على كراهة.
الثامن: قراءة سور العزائم1، ولو بعضها (وهي إقرأ، النجم، فصلت، حم السجدة).
التاسع: اللبث في المساجد.
العاشر: وضع شي‏ء في المساجد.
الحادي عشر: عبور المسجد الحرام، والمسجد النبويّ. ولا بأس بعبور سائر المساجد، بالدخول من باب، والخروج من آخر، كالدخول إلى محلّ الوضوء من باب المسجد.
الثاني عشر: دخول المشاهد المشرّفة للمعصومين عليهم السلام.
الثالث عشر: العلاقة الزوجية الخاصّة. ولو حصلت في فترة الحيض فالأحوط وجوباً أن يدفع الرجل (دون المرأة) كفّارة الحيض. وهي دينار ذهب (6،3 غ من الذهب) إن كانت العلاقة في الثلث الأوّل من الحيض، ونصف دينار (8،1غ) إن كانت العلاقة في الثلث الثاني، وربع دينار (9،0 غ) في الثلث الأخير. وتُعطى الكفّارة لمسكين، أو ثلاثة مساكين. وإذا تكرّرت العلاقة تتكرّر الكفّارة.

مسألة 1: يحرم طلاق الحائض في بعض الصور. وتفصيله في كتاب الطلاق.

مسألة 2: يجب على الحائض الغسل بعد انقطاع الحيض. لأجل العبادات المشروطة بالطهارة (كالصلاة والصيام...).

مسألة 3: غسل الحيض لا يجزي عن الوضوء. والأفضل أن يكون الوضوء قبل الغسل.

مسألة 4: إذا تعذّر الغسل تتيمّم بدلاً عنه.

مسألة 5: غسل الحيض كغسل الجنابة، من جهة النيّة، والترتيب أو الارتماس.

مسألة 6: تجوز العلاقة الزوجيّة بعد انقطاع الدم وقبل الغسل، ولكنّها مكروهة.

مسألة 7: يجب على الحائض أن تقضي ما فاتها من الصيام الواجب. ولا يجب قضاء الصلوات اليوميّة. وهناك تفاصيل موجودة في باب الصلاة.

مسألة 8: إذا كانت قادرة على أداء الصلاة الواجبة، ولكنّها أخرتها، وفاجأها الحيض، وجب عليها بعد النقاء قضاء هذه الصلاة.

كيفيّة الغسل:

للغسل كيفيّتان: ترتيبي وارتماسي.

الأوّل: الترتيبيّ:
1 ـ النيّة.
2 ـ غسل الرأس والرقبة مع إدخال شيء من الجسد.
3ـ غسل الجانب الأيمن مع إدخال شيء من الرقبة والجانب الأيمن.
4ـ غسل الجانب الأيسر مع إدخال شيء من الرقبة والجانب الأيسر.

الثاني: الارتماسي:
ويتحقق بالغمس في الماء تدريجيّاً، والأحوط أن يكون تمام البدن في الماء في آنٍ واحد، فلو خرج بعض البدن من الماء قبل أن ينغمس جميع البدن لا يتحقّق الغسل.

*أحكام النساء, سلسلة المعارف الإسلامية , نشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية


1- الامام الخامنئي: يحرم على الحائض ـ كما الجنب ـ قراءة آية السجدة من سور العزائم الأربعة.

12-02-2013 عدد القراءات 5346



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا