31 أيار 2020 م الموافق لـ 08 شوال 1441 هـ
En FR

 

القرآن الكريم :: النباتات في القرآن

الرُّمَّانَ




الرمان في القرآن:

1- ﴿وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {الأنعام/99}.

2- ﴿وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ {الأنعام/141}.

3- ﴿فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ {الرحمن/68}.

الرمان عند المفسرين:

أولا: قال الطبرسي رحمه الله في مجمع البيان:

﴿ونخل ورمان﴾ وحكى الزجاج عن يونس النحوي وهو من قدماء النحويين أن النخل والرمان من أفضل الفواكه وإنما فصلا بالواو لفضلهما قال الأزهري ما علمت أن أحدا من العرب قال في النخل والكرم وثمارها إنها ليست من الفاكهة وإنما قال ذلك من قال لقلة علمه بكلام العرب وتأويل القرآن العربي المبين والعرب تذكر الأشياء جملة ثم تختص شيئا منها بالتسمية تنبيها على فضل فيه كما قال سبحانه من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال.

ثانيا: قال الطباطبائي رحمه الله في تفسير الميزان:

قوله تعالى: ﴿فيهما فاكهة ونخل ورمان﴾ المراد بالفاكهة والرمان شجرتهما بقرينة النخل.

فؤاد الرمان الصحية:

الرمان مقوي للقلب وطار للدودة الشريطية ساعد في علاج الدوسنطاريا وعلا للوهن العصبي والتهابات الأغشية المخاطية، كما أن قشر الرمان إذا طبخ وشرب ماؤه ساعد في علاج الإسهال الحاد الرمان الطازج يساعد في هضم الأطعمة الدسمة والثقيلة على المعدة إذا أكل بعد الطعام، كما أنه يساعد الأمعاء على التخلص من فضلا المآكل الغليظة شرب كأس من عصير الرمان الطازج والمذاب به ملعقة صغيرة من العسل الأصلي يلين الأمعاء ويزيل الإمساك ويساعد في تنظيف مجاري التنفس والصدر ويطهر الدم ويشفي من عسر الهضم و يعمل بفاعلية على منع تشكيل حصوات الكلى، أفادت البحوث الحديثة أن ثمار الرمان تساعد على التخلص من السموم في الجسم وتعالج الإسهال والتهاب المعدة والصداع.

وأثبتت أن منقوع قشر الرمان يستخدم للتخلص من الديدان المعوية إلى جانب أن بذوره تستخدم لعلاج الإرهاق وتنشيط الجسم.

كما أن الرمان مصدر غنى بمضادات الأكسدة والتي تقوم بدور مهم في وقاية الجسم من الأمراض المزمنة كأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

وينصح الباحثون السيدات بتناوله عند الوصول لسن اليأس لحمايتهن من أمراض القلب والشرايين وهشاشة العظام وسرطان الثدي.

ذلك لما له من قدرة على تدمير الخلايا السرطانية بطريقة الانتحار الذاتى بينما لا يحدث تلفا في الخلايا الأخرى السليمة. وغناه بعنصر الحديد وفيتامين C يجعله مقوياً للدم يحمى من الإصابة بفقر الدم الأنيميا.

وكشفت دراسة حديثة أن الرمان يحتوى على مواد مضادة للأكسدة قد تساعد في علاج العجز الجنسى عند الرجال فضلا عن فعاليته في الوقاية من أمراض القلب والشرايين.

وينصح الباحثون بتناول عصير الرمان للتمتع بشرايين سليمة وشابة. كما وجدوا من خلال الدراسات أن ذكور الأرانب التي تم إعطاؤها عصير الرمان زاد لديها تدفق الدم بأعضائها الذكرية. قد أرجع الخبراء السبب في ذلك إلى غنى فاكهة الرمان بمجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة.

استعمالات وفوائد طبية أخرى للرمان:

- يستعمل لحاء الشجرة في الدباغة والصباغة.
- إن مادة Pelletierine Tannate يمكن استخلاصها من لحاء شجرة الرمان والجذور والجذع وهي ذات ميزات قاتلة للدودة الوحيدة.
- بذر الرمان يلطف الجلد وذو تأثير قابض، ومبرد لبعض الحميات.
- المضمضة بالرمان تعالج أمراض الحلقوم والتهابات اللوزتين.
- الرمان يخلص الجسم من اليوريك أسيد الذي يسبب النقرس ويدمّر المفاصل، فيرمي الأملاح عبر البول، والرمان الحامض أقوى في تأثير إدرار البول من النوع الآخر (الرمان الحلو).
- الرمان يمنع تسرع ضربات القلب والخفقان الذي ينتج عن أمراض عضلة القلب.
- الرمان يكافح أمراض المعدة والتهييج الذي يحصل فيها.
- ينشط وظائف الكبد، يمنع اليرقان والتهابات الكبد الوبائي.
- الرمان الحلو يعالج السعال المزمن.
- الرمان يحسن الصوت والأوتار الصوتية.
- الرمان يعالج القروح والجروح.
- للرمان تأثير سلبي على رجولة الآدمي.
- يخلط قشر الرمان مع الحناء لدبغ الشعر باللون الأسود.

الرمان في أقوال المعصومين عليهم السلام:

جاء في كتاب وسائل الشيعة (آل البيت) للعلم الفقيه الحر العاملي (قدس الله نفسه الزكية) ما يلي:

1- عن هارون بن مسلم، عن مسعدة بن زياد، عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: الفاكهة عشرون ومائة لون، سيدها الرمان.

2- وعن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن عيسى، عن الدهقان، عن درست، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن أبي الحسن (عليه السلام)، قال: مما أوصى به آدم هبة الله: عليك بالرمان، فإن أكلته وأنت جائع أجزأك، وإن أكلته وأنت شبعان أمرأك.

3- وعن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن صفوان بن يحيى، عن منصور بن حازم، عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: من أكل حبة من رمان أمرضت شيطان الوسوسة أربعين صباحا.

4- عن القاسم بن محمد، عن رجل، عن سعيد ابن محمد بن غزوان قال: كان أبو عبد الله عليه السلام يأكل الرمان كل ليلة جمعة.

5- وبهذا الاسناد، عن أبي عبد الله عليه السلام من أكل رمانة نور الله قلبه وطرد عنه شيطان الوسوسة أربعين صباحا.

6- محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد بن بندار، عن أبيه، عن محمد بن علي الهمداني، عن أبي سعيد الرقام، عن صالح بن عقبة قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: كلوا الرمان بشحمه فإنه يدبغ المعدة ويزيد في الذهن.

7- وعن بعضهم رفعه إلى صعصعة أنه دخل على أمير المؤمنين (عليه السلام) وبين يديه نصف رمانة، فكسر له وناوله بعضه وقال: كله مع قشره يريد مع شحمه فإنه يذهب بالحفر وبالبخر ويطيب النفس.

8- وعن الحارث بن المغيرة قال: شكوت إلى أبي عبد الله عليه السلام ثقلا أجده في فؤادي وكثرة التخمة من طعامي، فقال: تناول من هذا الرمان الحلو وكله بشحمه فإنه يدبغ المعدة دبغا ويشفي التخمة ويهضم الطعام ويسبح في الجوف.

9- محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن أحمد بن سليمان، عن أحمد بن يحيى الطحان، عمن حدثه، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: خمسة من فاكهة الجنة في الدنيا: الرمان الملاسي، والتفاح الشيقان، والسفرجل، والعنب الرازقي، والرطب المشان.

10- وعن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر، عن عبيد الله ابن زكريا اللؤلؤي، عن سليمان بن مفضل، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام قال أربعة نزلت من الجنة: العنب الرازقي، والرطب المشان، والرمان الملاسي، والتفاح الشيقان .


*إعداد حوزة الهدى / تحقيق شبكة المعارف لإسلامية .

20-04-2015 عدد القراءات 2710



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا