31 أيار 2020 م الموافق لـ 08 شوال 1441 هـ
En FR

 

تساؤلات وردود :: سؤال_جواب

لماذا الخوف منه تعالى



#سؤال: بأي معنى يكون الخوف من الله؟ ولماذا الخوف منه تعالى، فهل الله هو موجود موحش ومخيف؟

الجواب: إن الذات الإلهية ليست موجبة للخوف والوحشة، أما القول بوجوب الخوف من الله سبحانه، فالمقصود الخوف من قانون العدل الإلهي.

العدالة بدورها ليست موجبة للخوف والوحشة، والإنسان الذي يخاف من العدالة، إنما يخاف نفسه التي ارتكبت المعاصي والذنوب في الماضي، أو يخاف من التعدي على حقوق الغير، وتجاوز حدوده إلى حدود الآخرين وحقوقهم، لهذا، المقصود من مسألة الخوف والرجاء التي يجب على المؤمن أن يكون بينهما، مؤمِّلا من جهة، وخائفاً من جهة أخرى، متفائلاً في ناحية، وقلقاً من ناحية أخرى، أن يكون المؤمن خائفاً على الدوام لجهة طغيان النفس الأمّارة ورغباته المتمردة، فلا تفلت زمام الأمور من يد العقل والإيمان، ومعتمدا كلياً على الذات الإلهية واثقاً بها مؤملاً أن المدد الإلهي والعون الرباني سوف يوافيه دائماً.

الإمام علي بن الحسين (عليه السلام): في الدعاء المعروف، دعاء أبي حمزة الثمالي يقول: «اذا رأيت مولاي ذنوبي فزعت وإذا رأيت كرمك طمعت».

12-07-2016 عدد القراءات 1654



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا