21 شباط 2020 م الموافق لـ 26 جمادى الثانية 1441 هـ
En FR

القائد الخامنئي :: المجتمع الإسلامي

نظام ديمقراطي في اطار الإسلام



لا يوجد بلد آخر في هذه المنطقة يداني الجمهورية الإسلامية من حيث الاستناد الى أصوات الشعب وأحاسيسه.

إنّ ثمة انتخابات تُجرى في هذا البلد مرة واحدة في المتوسط كل عام منذ ثمان وعشرين سنة، وهي انتخابات حرة ونزيهة، يتحكم فيها العقل، وتتميز بالحضور الشعبي الواسع، والنوعية، ومشاركة كافة الاتجاهات والأطياف.

إنّ هناك إطار للديمقراطية في كل مكان من العالم. ولا يوجد بلد فيه ديمقراطية إلا وهي خاضعة لإطار أو اتجاه خاص: إما عن طريق الأحزاب، أو الأجهزة القضائية، أو أجهزة خارجة عن إطار السلطتين القضائية والتنفيذية. وهكذا في كافة بلدان العالم.

وأما بالنسبة لنا، فقد جعلنا من الإسلام إطاراً للديمقراطية لأن الشعب الإيراني شعب مسلم ومؤمن، وهكذا انبثقت الديمقراطية الدينية والديمقراطية الإسلامية.


* من كلمة الإمام الخامنئي في حشد من الأهالي أثناء زيارته التفقدية لمحافظة يزد. الزمان: 12/10/1386هـ. ش ـ 22/12/1428هـ.ق ـ 2/1/2008م.

01-10-2019 عدد القراءات 947



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا