5 حزيران 2020 م الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ
En FR

 

القائد الخامنئي :: المجتمع الإسلامي

السيادة الشعبية الدينية حقيقة نظام الجمهورية الإسلامية



ما يميّز الجمهوريّة الإسلاميّة، كظاهرةٍ بديعة، هو مشاركة الشعب والعلاقة بالقيَم المعنويّة والحكم الإلهيّ والخضوع والتسليم أمام الخالق. هذان الأمران يشكّلان حقيقةً واحدة. وإنّ النقاش حول هل أنّ الجمهورية هي المتقدّمة في النظام الإسلاميّ أم الإسلاميّة، هو نقاش مغرِض لا معنى له. الإسلاميّة والجمهوريّة ليسا عنصرَين منفصلَين تمّ توصيلهما، فأوجدا حقيقةً واحدة؛ الجمهوريّة موجودة في صميم الإسلاميّة. ثم إنّ في قلب [صميم] الاستناد إلى الحكم الإلهيّ هناك اعتمادٌ على الشعب واحترامٌ لإرادته وأصواته. الجمهوريّة الإسلاميّة حقيقةٌ واحدة وهي هديّة الثورة الإسلاميّة لشعب إيران. هذا الشيء تمّ اختباره وأثبتت الامتحانات كفاءته على أفضل نحو خلال الأعوام الثلاثين الأخيرة.


* كلمة الإمام الخامنئي في مراسم تنفيذ رئاسة الجمهوريّة العاشرة  03/08/2009.

 

01-10-2019 عدد القراءات 473



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا