29 أيار 2020 م الموافق لـ 06 شوال 1441 هـ
En FR

إضاءات إسلامية :: الأخوة

من خصائص المؤمنين



عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا أحسن العبد المؤمن ضاعف الله له عمله ، لكل عمل سبعمائة ضعف وذلك قول الله عز وجل ﴿ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء .
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن المؤمن ليزهر نوره لأهل السماء كما تزهر نجوم السماء لأهل الأرض. و إن المؤمن ولي الله يعينه ويصنع له ، ولا يقول على الله إلا الحق ، ولا يخاف غيره وإن المؤمنين ليلتقيان فيتصافحان ، فلا يزال الله عليهما مقبلا بوجهه ، والذنوب تتحات عن وجوههما حتى يفترقا.

عن مالك الجهني قال: دخلت على أبي جعفر عليه السلام ، وقد حدثت نفسي بأشياء ، فقال لي: يا مالك أحسن الظن بالله ولا تظن أنك مفرط في أمرك ، يا مالك: إنه لا تقدر على صفة رسول الله صلى الله عليه وآله و كذلك لا تقدر على صفتنا ، وكذلك لا تقدر على صفة المؤمن ، يا مالك: إن المؤمن يلقى أخاه فيصافحه ، فلا يزال الله عز وجل ينظر إليهما ، والذنوب تتحات عن وجوههما حتى يفترقا وليس عليهما من الذنوب شئ فكيف تقدر على صفة من هو هكذا ؟.

وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا التقى المؤمنان كان بينهما مائة رحمة ، تسع وتسعون لأشد هما حبا لصاحبه.
عن أبي عبيدة قال: زاملت أبا جعفر عليه السلام إلى مكة ،فكان إذا نزل صافحني ، وإذا ركب صافحني ، فقلت: جعلت فداك ، كأنك ترى في هذا شيئا ؟ فقال: نعم ، إن المؤمن إذا لقى أخاه فصافحه تفرقا من غير ذنب.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: نزل جبرئيل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: يا محمد ، إن ربك يقول: من أهان عبدي المؤمن فقد استقبلني بالمحاربة وما تقرب إلي عبدي المؤمن بمثل أداء الفرائض ، وإنه ليتنفل لي حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها، وما ترددت في شئ أنا فاعله ، كترددي في موت عبدي المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مساءته ، وإن من المؤمنين من لا يسعه إلا الفقر ، ولو حولته إلى الغنى كان شرا له ، و منهم من لا يسعه إلا الغنى ولو حولته إلى الفقر لكان شرا له . وإن عبدي ليسألني قضاء الحاجة ، فأمنعه إياها لما هو خير له 1.


1-كتاب المؤمن / الحسين بن سعيد ص12_14.

02-10-2012 عدد القراءات 11151



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا