29 أيار 2020 م الموافق لـ 06 شوال 1441 هـ
En FR

 

القرآن الكريم :: خصائص السور القرآنية

خصائص السور من التغابن إلى البلد



ثواب قراءة سورة التغابن، الطلاق والتحريم

عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ سورة التغابن في فريضة كانت شفيعة له يوم القيامة وشاهد عدل عند من يجيز شهادتها ثم لا يفارقها حتى يدخل الجنة.


عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الطلاق والتحريم في فريضة أعاذه الله من أن يكون يوم القيامة ممن يخاف أو يحزن وعوفي من النار وأدخله الله الجنة بتلاوته إياهما ومحافظته عليهما لأنهما للنبي صلى الله عليه وآله.

ثواب قراءة سورة الملك، القلم

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ تبارك الذي بيده الملك في المكتوبة قبل ان ينام لم يزل في أمان الله حتى يصبح وفي أمانه يوم القيامة حتى يدخل الجنة.

قال أبو عبد الله عليه السلام من قرأ سورة ن والقلم في فريضة أو نافلة آمنه الله عز وجل من أن يصيبه فقر أبدا وأعاذه الله إذا مات من ضمة القبر.

ثواب قراءة سورة الحاقة، المعارج، نوح

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أكثروا من قراءة الحاقة فان قراءتها في الفرايض والنوافل من الايمان بالله ورسوله ولم يسلب قاريها دينه حتى يلقى الله عز وجل.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أكثروا من قراءة سأل سائل فان من أكثر قراءتها لم يسأله الله تعالى يوم القيامة عن ذنب عمله وأسكنه الجنة مع محمد صلى الله عليه وآله انشاء الله.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من كان يؤمن بالله ويقرأ كتابه لا يدع قراءة سورة: إنا أرسلنا نوحا إلى قومه، فأي عبد قرأها محتسبا صابرا في فريضة أو نافلة أسكنه الله تعالى مساكن الأبرار وأعطاه ثلاث جنان مع جنته كرامة من الله وزوجه مائتي حوراء وأربعة آلاف ثيب إنشاء الله.

ثواب قراءة سورة الجن، المزمل، المدثر، القيامة

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أكثر قراءة قل أوحي إلي، لم يصبه في الحياة الدنيا شئ من أعين الجن ولا نفثهم ولا سحرهم ولا من كيدهم وكان مع محمد عليه السلام فيقول يا رب لا أريد به بدلا ولا أريد أن أبغي عنه حولا.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة المزمل في العشاء الآخرة أوفي آخر الليل كان له الليل والنهار شاهدين مع سورة المزمل وأحياه الله حياة طيبة وأماته ميتة طيبة.

عن أبي جعفر محمد الباقر عليه السلام قال من قرأ في الفريضة سورة المدثر كان حقا على الله عز وجل أن يجعله مع محمد صلى الله عليه وآله في درجته ولا يدركه في حياة الدنيا شقاء أبدا إنشاء الله.

عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أدمن قراءة لا أقسم وكان يعمل بها بعثه الله عز وجل مع رسول الله صلى الله عليه وآله من قبره في أحسن صورة ويبشره ويضحك في وجهه حتى يجوز على الصراط والميزان.

ثواب قراءة سورة الانسان، المرسلات، النبأ، النازعات

عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ هل أتى على الانسان في كل غداة خميس زوجه الله من الحور العين ثمانمائة عذراء وأربع آلاف ثيب وحوراء من الحور العين وكان مع محمد صلى الله عليه وآله.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ المرسلات عرفا، عرف الله بينه وبين محمد صلى الله عليه وآله ومن قرأ عم يتسائلون لم تخرج سنته إذا كان يدمنها كل يوم حتى يزور بيت الله الحرام انشاء الله ومن قرأ والنازعات لم يمت إلا ريانا ولم يبعثه الله إلا ريانا ولم يدخله الجنة إلا ريانا.

ثواب قراءة سورة عبس التكوير

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة عبس وتولى وإذا الشمس كورت كان تحت جناح الله من الجنان وفي ظل الله وكرامته في جنانه ولا يعظم ذلك على الله إنشاء الله.

ثواب قراءة الانفطار

عن الحسين بن أبي العلاء قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من قرأ هاتين السورتين وجعلهما نصب عينه في صلاة الفريضة و والنافلة لم يحجبه الله من حاجة ولم يحجزه من الله حاجز ولم يزل ينظر إليه حتى يفرغ من حساب الناس.

ثواب قراءة سورة المطففين، الإنشقاق، البروج، الطارق

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ في الفريضة ويل للمطففين أعطاه الله الامن يوم القيامة من النار ولم تره ولا يراها ولم يمر على جسر جهنم ولا يحاسب يوم القيامة.

عن النّبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، أنّه قال: من قرأ سورة (انشقت) أعاذه اللّه أن يؤتيه كتابه وراء ظهره.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ والسماء ذات البروج في فرايضه فإنها سورة النبيين كان محشره وموقفه مع النبيين والمرسلين والصالحين.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال من كانت قراءته في فرايضه بالسماء والطارق كانت له عند الله يوم القيامة جاه ومنزلة وكان من رفقاء النبيين وأصحابهم في الجنة.

ثواب قراءة سورة الأعلى، الغاشية، الفجر، البلد

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سبح اسم ربك الأعلى في فريضة أو نافلة قيل له يوم القيامة ادخل الجنة من أي أبواب الجنة شئت إنشاء الله.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أدمن قراءة هل أتاك حديث الغاشية في فريضة أو نافلة غشاه الله برحمته في الدنيا والآخرة وآتاه الله الامن يوم القيامة من عذاب النار.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اقرأوا سورة الفجر في فرايضكم ونوافلكم فإنها سورة للحسين بن علي عليهما السلام من قرأها كان مع الحسين عليه السلام يوم القيامة في درجته من الجنة ان الله عزيز حكيم.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من كان قرائته في فريضة لا أقسم بهذا البلد كان في الدنيا معروفا انه من الصالحين وكان في الآخرة معروفا ان له من الله مكانا وكان يوم القيامة من رفقاء النبيين والشهداء والصالحين. 1


1- أنظر كتاب ثواب الأعمال وعقابها / الشيخ الصدوق

17-10-2011 عدد القراءات 7712



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا