http://www.almaaref.org/mrimages/rsslogo.gif http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية التفسير بالرأي واما الذي هابه اهل الظاهر, وزعموا من التكلم في معاني القرآن تفسيرا بالراي، فيجب الاحتراز منه، فهو مما اشتبه عليهم امره، و لم يمعنوا النظر في فحواه امعانا.ولا بد ان نذكر نص الحديث اولا, ثم النظر في محتواه... http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1688&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 التفسير في دور التابعين لم يكد ينصرم عهد الصحابة الا وقد نبغ رجال اكفا، ليخلفوهم في حمل امانة اللّه واداء رسالته في الارض، وهم التابعون الذين اتبعوهم باحسان، رضي اللّه عنهم ورضوا عنه، وذلك هو الفوز العظيم. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1689&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 التفسير فى دور الصحابة قال تعالى:نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيم.لا شك ان الصحابة، ممن رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ كانوا هم مراجع الامة بعد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم اذ كانوا حاملي لوائه ومصادر شريعته الى المل، ليس يعدل عنهم الى الابد. نعم كانوا على درجات من العلم والفضيلة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1690&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 قيمة تفسير التابعي لقد اهتم ارباب التفسير بالماثور من تفاسير الاوائل، ولا سيما الصحابة والتابعين لهم باحسان ولم يكن ذلك منهم الا عناية بالغة بشانهم وبمواضعهم الرفيعة من التفسير.ان ذلك الحجم المتضخم من التفسير المنقول عن السلف الصالح، واكثرها الساحق من التابعين. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1695&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 قيمة تفسير الصحابي مما يجدر التنبه له ان الدور الاول على عهد الرسالة، كان دور تربية وتعليم، ولا سيما بعد الهجرة الى المدينة، كان النبى صلى الله عليه وآله وسلم قد ركز جل حياته على تربية اصحابه الاجلاء وتعليمهم الاداب والمعارف، والسنن والاحكام وليجعل منهم امة وسطاء ليكونوا شهداء على الناس. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1696&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 منابع التفسير في عهد التابعين كان التلقي في التفسير هوالعنصر الاولي، والاداة المفضلة لفهم كتاب اللّه تعالى، ذلك العهد، اذ كان التابعون يسيرون في اثر الصحابة وكانوا تربيتهم بالذات، فانتهجوا منهجهم بطبيعة الحال غير انهم اخذوا بالتوسع والتفتح الى آفاق واسعة الارجاء، حسب توسع رقعة الاسلام ودخول الاقوام في دين اللّه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1697&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 هل التفسير توقيفي؟ ربما كان بعض السلف يحتشم عن القول في القرآن، خشية ان يكون قولا على اللّه بغير علم، او تفسيرا برايه الممنوع شرعا وتبعهم على ذلك بعض الخلف، فامسكوا عن تفسير القرآن، سوى ما ورد فيه اثر صحيح ونقل صريح. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1698&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 ميزات تفسير التابعي التوسع فيه فقد تعرض التابعون لمختلف ابعاد التفسير، وخاضوا معاني القرآن، من مختلف الجهات والمناحي بينما كان تفسير الصحابة مقتصرا على جوانب محدودة من اللغة، وشان النزول، وبعض المفاهيم الشرعية، لرفع ما ابهم على الناس من هذه الجهات فحسب فقد خطا تفسير التابعي خطوات اوسع وفي جوانب اكثر. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1700&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 مزاعم في التأويل هناك من حسب من تأويل القرآن شيئا وراء المفاهيم الذهنية اوالتعابير الكلامية، وكان من نمط الاعيان الخارجية، وكان ما ورد في القرآن من حكم وآداب وتكاليف واحكام كلها تعود اليه، اذ تنتزع منه وتنتهي اليه في نهاية المطاف، فكان ذلك تاويلا للقرآن في جميع آياته الكريمة.. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1702&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 الطرق الى ابن عباس في التفسير ذكر السيوطي تسعة طرق الى ابن عباس في التفسير1، وصف بعضها بالجودة وبعضها بالوهن حسبما يلى:اولها:وهو من جيدها: طريق معاوية بن صالح عن علي بن ابي طلحة الهاشمي عن ابن عباس قال احمدبن حنبل: بمصر صحيفة في التفسير، رواها علي بن ابي طلحة. ولو رحل رجل فيها الى مصر قاصدا، ما كان كثيراقال ابن حجر. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1703&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 التفسير في نشاته الاولى ان في القرآن الكريم من اصول معارف الاسلام وشرائع احكامه، الاسس الاولية التي لا غنى لاى مسلم يعيش على هدى القرآن ويستظل بظل الاسلام، ان يراجع دلائله الواضحة ويتلمس حججه اللائحة، وان ابهم عليه شي فليستطرق ابواب اهل الذكر ممن نزل القرآن في بيوتهم، فيهدوه سوا السبيل . http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1704&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 منهج ابن عباس في التفسير عبد اللّه بن عباس: هو حبر الامة وترجمان القرآن، واعلم الناس بالتفسيرتنزيله وتاويله ـتلميذ الامام امير المؤمنين عليه السلام الموفق، وتربيته الخاصة، وقد بلغ من العلم مبلغا قال في حقه الامام امير المؤمنين: "كانما ينظر الى الغيب من ستر رقيق" ولا غرو فانه دعا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بشانه http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1705&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 الفرق بين التفسير والتاويل كان التأويل في استعمال السلف مترادفا مع التفسير, وقد دأب عليه أبو جعفر الطبري في جامع البيان لكنه في مصطلح المتأخرين جاء متغايرا مع التفسير, وربما اخص منه.التفسير رفع الإبهام عن اللفظ المشكل. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1713&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 التفسير وظهوره وتطوره بدأ التفسير وبيان معاني ألفاظ القرآن وعباراته من عصر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، وكان هو المعلم الأول للقرآن الكريم وتوضيح مقاصده وحل ما غمض من عباراته، قال تعالى وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1721&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 كيف يتقبل القرآن التفسير؟ إن القرآن الكريم كتاب دائم للجميع، يخاطب الكل ويرشدهم إلى مقاصده، وقد تحدى في كثير من آياته على الاتيان بمثله واحتج بذلك على الناس، ووصف نفسه بأنه النور والضياء والتبيان لكل شيء، فلا يكون مثل هذا الكتاب محتاجا إلى شيء آخر. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1722&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 نموذج من تفسير القرآن بالقرآن قال الله تعالى:اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْء.تكرر مضمون هذه الآية الكريمة في أربعة مواضع من القرآن، وبحسب هذا المضمون جميع المخلوقات الموجودة في الكون هي من خلق الله تعالى وصنعه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1725&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 التفسير قال الراغب: الفسر والسفر متقاربا المعنى كتقارب لفظيهما, لكن جعل الفسر لاظهارالمعنى المعقول، والسفر لابراز الاعيان للابصار يقال: سفرت المراة عن وجهها واسفرت واسفر الصبح، وقال تعالى: وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا اي بيانا وتفصيلا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1726&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 صلاحية المفسر قال الراغب: اختلف الناس في تفسير القرآن، هل يجوز لكل ذي علم الخوض فيه؟ فبعض تشدد في ذلك، وقال: لايجوز لاحد تفسير شيء من القرآن، و ان كان عالما اديب، متسعا في معرفة الادلة والفقه والنحو والاخبار والاثار وانما له ان ينتهي الى ما روي عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1727&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 دور أهل البيت في التفسير كان الدور الذي قام به ائمة اهل البيت عليهم السلام في تفسير القرآن الكريم، هو دور تربية وتعليم، وارشاد الى معالم التفسير، وانه كيف ينبغي ان يفهم معاني كلامه تعالى، وكيف الوقوف على دقائق ورموز هذا الوحي الالهي الخالد فقد كانت تفاسيرهم للقرآن، الماثورة عنهم عليهم السلام تفاسير نموذجية. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1728&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 اوجه التفسير فاما اللغة، فعلى المفسر معرفة معانيها, ومسميات اسمائها, ولا يلزم ذلك القارئ ثم ان كان ما تتضمنه الفاظها يوجب العمل دون العلم، كفى فيه خبر الواحد والاثنين، والاستشهاد بالبيت والبيتين وان كان مما يوجب العلم، لم يكف ذلك، بل لا بد ان يستفيض ذلك اللفظ, وتكثر شواهده من الشعر. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=1731&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 معنى التفسير اللَّه تعالى من ألفاظ قرانه المجيد، ولا بدّ للمفسّر في استكشاف مراد اللَّه تعالى من أتباع ظواهر الكتاب أو ما حكم به العقل الفطري الصحيح، أو ما ثبت عن المعصوم من النبي صلى الله عليه وعلى آله أو الإمام عليه السلام وهذه الأمور الثلاثة هي أصول التفسير ومداركه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=2634&supcat=6&type=0&subcatid=37&cid=20&number=35&bb=73 التفسير الهادي للقرآن الكريم التفسير الهادي للقرآن الكريم http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12122&supcat=6&type=0&subcatid=1699&cid=20&number=35&bb=73 قل هو الله أحد جواباً عن الأسئلة المكررة التي طرحت من قبل الأفراد والجماعات بشأن أوصاف الله سبحانه تقول الآية: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=16443&supcat=6&type=0&subcatid=1699&cid=20&number=35&bb=73 اللّهُ الصّمد وهو وصف لذاته المقدّسة. وقد ذكر المفسّرون واللغويون معاني كثيرة لكلمة "صمد". http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=16444&supcat=6&type=0&subcatid=1699&cid=20&number=35&bb=73 لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ الاية الكريمة ترد على المؤمنين بالتثليث (الربّ الأب، والربّ الابن، وروح القدس). http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=16445&supcat=6&type=0&subcatid=1699&cid=20&number=35&bb=73 في رحاب سورة الإخلاص هذه السّورة، كما هو واضح من اسمها، (سورة الإخلاص، أو سورة التوحيد) تركز على توحيد اللّه، وفي أربع آيات قصار تصف التوحيد بشكل جامع لا يحتاج إلى أية إضافة وفي نزول السّورة روي عن الإمام الصادق عليه السلام قال: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=16446&supcat=6&type=0&subcatid=1699&cid=20&number=35&bb=73 أصول التفسير الظنّ على نحوين، ظنّ معتبر يمكن الاعتماد عليه، وظنّ غير معتبر منهيّ عنه لا يمكن الاعتماد عليه، لذلك لا يجوز أن يُعتمد في تفسير كلام الله تعالى إلّا على ما ثبت اعتباره وحجيّته كالظواهر الظنية، فلا يجوز الاعتماد فيه على الظنّ غير الحجّة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13691&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 الاتجاه الفقهي في تفسير القرآن أشار القرآن الكريم في آيات متعدِّدة إلى الأحكام التكليفية للإنسان والّتي قيل إنّها تقارب الخمسمائة آية. وكان العمل بهذه الآيات قائماً في زمن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان الصحابة يسألون النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم عن أيّ إبهام حولها. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13698&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 الاتجاه الكلامي في تفسير القرآن "الكلام" في اللغة بمعنى الحديث، أمّا في الاصطلاح فيطلق على علم العقائد. ولم يكن هناك اختلاف ملحوظ في المسائل العقائدية في زمن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم وإنّما حدث ذلك بعد وفاته صلى الله عليه وآله وسلم وخصوصاً في مسألة الإمامة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13709&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 التفسير على ضوء منهج الأشعري إنّ فخر الدِّين محمّد بن عمر بن الحسين الرازي (543 606هـ) ممّن فسّر كثيراً من الآيات القرآنية على ضوء مذهبه ومنهجه الّذي يتبعه وهو مذهب الإمام الأشعري، وهو أشعري في العقيدة، شافعي في الفقه، فلنذكر نماذج من تفاسيره. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13759&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 التفسير والتأويل إزاحة الإبهام عن اللفظ القرآني المشكل، أي المشكل في إفادة المعنى المقصود، أو الكشف عن الإبهام في الجُمل والكلمات القرآنية، وتوضيح مقاصدها وأهدافها. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14370&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 المناهج والاتجاهات التفسيريّة بدأ علم التفسير منذ صدر الإسلام، وكان مصدره الوحي الإلهي الّذي عرّف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم كمفسِّرٍ للقرآن1 ، وكان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يعتمد على القرآن نفسه في التفسير، ومن هنا نشأت طريقة تفسير القرآن بالقرآن، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14537&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 آية الوضوء (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14542&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 آية الوضوء (2) بعد أن يتحدّث السيّد حيدر الآملي عن وضوء أهل الشريعة يقول: وأمّا وضوء أهل الطّريقة (طهارة النفس والعقل) فالطهارة عندهم بعد القيام بالطّهارة المذكورة http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14550&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 آية الولاية إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14564&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 الطباطبائي وموقفه من منهج التفسير بالرأي يعتبر كتاب الميزان في تفسير القرآن، للعلّامة السيّد محمّد حسين الطباطبائي واحداً من أشهر وأهمّ كتب التفسير في واقعنا المعاصر، ونظراً لشهرته اخترنا هذا التفسير ليكون نموذجاً لبحثنا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14601&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 تطبيقات عملية لتفسير القرآن الكريم يعتبر "تفسير القرآن بالقرآن" منهجاً كلّياً يتضمّن تحته مصاديق وطرقاً فرعية متعدِّدة يستفيد منها المفسِّرون في التفسير، وإنّ معرفة هذه الطرق تساعد المفسِّر على تقديم تفسير جامع لآيات القرآن الكريم. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14610&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 تفسير موضوعي لبحث: حبّ الدنيا ... نعود إلى آيات القرآن الكريم لنستوحي من تعبيراتها الدقيقة ما يضيء لنا الطريق لدراسة هذه المبادئ والمواقف الأخلاقية المهمّة: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14683&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 شروط ومؤهِّلات ومهارات المفسِّر وآدابه(1) من العلوم والمعارف الّتي يحتاجها المفسِّر لا بدّ للمفسِّر من شروط ومؤهِّلات ومهارات ينطلق منها ويعتمد عليها تساعده على القيام بتلك المهمّة الجليلة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14777&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 شروط ومؤهِّلات ومهارات المفسّر وآدابه(2) لا بدّ للمفسِّر من شروط ومؤهِّلات ومهارات ينطلق منها ويعتمد عليها تساعده على القيام بتلك المهمّة الجليلة. وقلنا إنّ في هذه المسألة جانبين: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14793&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 تفسير موضوعي لبحث: الشفاعة(1) الملك والسلطان الدنيوي بأنواعه وأقسامه وبجميع شؤونه، وقواه المقنّنة الحاكمة والمجرية مبتنية على حوائج الحياة، وغايتها رفع الحاجة حسب ما يساعد عليه العوامل الزمانية والمكانية، فربّما بدّل متاع من متاع أو نفع من نفع أو حكم من حكم من غير ميزان كلّي يضبط الحكم http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14801&supcat=6&type=0&subcatid=1818&cid=20&number=35&bb=73 أبو علي الطبرسي هو أبو علي الفضل بن الحسن بن الفضل الطبرسي يلقب بأمين الإسلام وهو منسوب إلى بلدة (طبرس) من بلاد إيران.عرف عنه عظيم الفضل والمنزلة حتى صار علمًا شامخًا من أعلام الإمامية ومقدم في الفنون والعلوم فهو أديب بارع وموسوعي جامع ومفسر فقيه بصير بفنه وصناعته. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13758&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 السيد عبد الله شبر قدس سره اسمه ونسبه:السيّد عبد الله بن محمّد رضا بن محمّد شبّر، وينتهي نسبه بالإمام زين العابدين (عليه السلام). http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13823&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 علي بن إبراهيم القمي هو أبو حسن علي بن إبراهيم بن هاشم القمي، من أعظم رواة الشيعة في القرن الثالث الهجري وهو من أصحاب الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه ومن مشايخ ثقة الإسلام الكليني، وكان يتميز بسعة العلم وكثرة التصانيف ومعتمد الأصحاب. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13860&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 آية الله الشيخ عبد الله الجوادي الآملي أكمل المرحلة الإبتدائية ودخل الحوزة العلمية في مدينة آمل، وحضر دروس الأساتذة فيها لمدّة خمس سنوات، وفي عام 1369 هـ سافر إلى مدينة طهران -التي تُعدُّ محطَّ تدريس كثير من العلماء والفلاسفة- http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=13970&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 السيد محمد (مصطفى) الخميني هو السيد محمد الملقب بمصطفى ابن السيد روح الله الموسوي الخميني، ولد في مدينة قم المقدسة سنة 1350هجـ الموافق لعام 1930م تقريبًا في أسرة كريمة عظيمة تطاول السماء مجدًا وزهوًا وعلوًا يرجع نسبها الشريف إلى الإمام موسى بن جعفر الكاظم صلوات الله وسلامه عليه ومنه إلى الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14126&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 الشيخ محمد بن الحسن الطوسي هو أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي بن الحسن الطوسي (نسبة إلى طوس وهي من بلاد إقليم خراسان) وهي اليوم حاضرة الشيعة ودار العلم والثقافة وفيها مثوى مولانا السلطان أبو الحسن علي بن موسى الرضا صلوات الله وسلامه عليه وعلى آبائه وأبنائه الطاهرين. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14127&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 العياشي هو أبو النضر محمد بن مسعود محمد بن عياش السلمي السمرقندي وقيل إنه من بني تميم (بحسب ما أفاده ابن النديم في الفهرست)، وهو من فقهاء الشيعة العظام وأوحد دهره وزمانه في غزارة علمه وتقواه، ورفعته وعلو منزلته، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14128&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 السيد هاشم بن سليمان التوبلاني البحراني السيد هاشم بن سليمان بن إسماعيل بن السيد جواد الكتكاني – من قرى توبلي وهي الآن خراب ولا يوجد شيء من معالمها، ويلقب السيد هاشم بالعلامة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14129&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73 الشيخ حسين الخزاعي المعروف بأبي الفتوح الرازي (قدس سره) أنجبت أُسرته علماء كثيرين، ذكرهم الأفندي في رياض العلماء، كسلسلة معروفة من علماء الإمامية، الذين كان لكل واحد منهم مؤلّفات عديدة، ولمّا كان نسبه يصل إلى نافع بن بديل بن ورقاء الخزاعي، فهو عربي المحتد، وليس واضحًا متى جاء أجداده إلى إيران، إلاّ أنَّ المحتمل هو أنّهم نزحوا إليها في القرن الأوّل أو الثاني الهجري http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14130&supcat=6&type=0&subcatid=1827&cid=20&number=35&bb=73