http://www.almaaref.org/mrimages/rsslogo.gif http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية ذم الدنيا عجبا عجبت لغفلة الإنسان * قطع الحياة بذلة وهوان . فكرت في الدنيا فكانت منزلا * عندي كبعض منازل الركبان http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14038&supcat=6&type=0&subcatid=1851&cid=612&number=35&bb=73 ترك الدنيا روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم إنه قال: إن الناس في الدنيا ضيف وما في أيديهم عارية وإن الضيف راحل وإن العارية مردودة ألا وإن الدنيا عرض حاضر يأكل منه البر والفاجر والآخرة وعد صادق يحكم فيه ملك عادل قاهر فرحم الله من نظر لنفسه ومهد لرمسه وحبله على عاتقه ملقى قبل أن ينفذ أجله وينقطع أمله ولا ينفع الندم. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14039&supcat=6&type=0&subcatid=1851&cid=612&number=35&bb=73 جمعوا فما أكلوا الذي جمعوا جمعوا فما أكلوا الذي جمعوا * وبنوا مساكنهم فما سكنوا. وكأنهم كانوا بها ظعنا * فما استراحوا ساعة ظعنوا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14040&supcat=6&type=0&subcatid=1851&cid=612&number=35&bb=73 ذم عمران الدنيا وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا تخالفوا على الله في أمره فقالوا وما ذاك يا رسول الله قال تسعون في عمران دار قد قضى الله خرابها. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14041&supcat=6&type=0&subcatid=1851&cid=612&number=35&bb=73 دار بالبلاء محفوفة عن أمير المؤمنين عليه السلام بقوله : دار بالبلاء محفوفة وبالغدر معروفة لا تدوم أحوالها ولا تسلم نزالها أحوالها مختلفة وتارات متصرفة والعيش فيها مذموم والأمان فيها معدوم وإنما أهلها فيها أغراض مستهدفة ترميهم بسهامها http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14042&supcat=6&type=0&subcatid=1851&cid=612&number=35&bb=73 أُحَذِّرُكُمُ الدُّنْيَا فَإِنَّهَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ أَمَّا بَعْدُ فَإِنِّي أُحَذِّرُكُمُ الدُّنْيَا فَإِنَّهَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ حُفَّتْ بِالشَّهَوَاتِ وَتَحَبَّبَتْ بِالْعَاجِلَةِ وَرَاقَتْ بِالْقَلِيلِ وَتَحَلَّتْ بِالْآمَالِ وَتَزَيَّنَتْ بِالْغُرُورِ لَا تَدُومُ حَبْرَتُهَا وَلَا تُؤْمَنُ فَجْعَتُهَا غَرَّارَةٌ ضَرَّارَةٌ حَائِلَةٌ زَائِلَةٌ نَافِدَةٌ بَائِدَةٌ أَكَّالَةٌ غَوَّالَةٌ http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14043&supcat=6&type=0&subcatid=1851&cid=612&number=35&bb=73 الدنيا ملعونة ألا إن الدنيا دار لا يسلم منها إلا فيها ( بالزهد )، ولا ينجى بشئ كان لها، ابتلي الناس بها فتنة فما أخذوه منها لها اخرجوا منه وحوسبوا عليه، وما أخذوه منها لغيرها قدموا عليه وأقاموا فيه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14058&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 خلقت الدنيا لغيرها الإمام علي عليه السلام: إن الله سبحانه قد جعل الدنيا لما بعدها، وابتلى فيها أهلها، ليعلم أيهم أحسن عملا، ولسنا للدنيا خلقنا، ولا بالسعي فيها أمرنا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14059&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 الدنيا مزرعة الآخرة الإمام علي عليه السلام: ولنعم دار من لم يرض بها دارا، ومحل من لم يوطنها محلا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14060&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 الدنيا لمن تركها رسول الله صلى الله عليه وآله: أوحى الله تبارك وتعالى إلى الدنيا: اخدمي من خدمني، وأتعبي من خدمك. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14061&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 حب الدنيا رأس كل خطيئة رسول الله صلى الله عليه وآله: حب الدنيا أصل كل معصية وأول كل ذنب. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14062&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 روايات الزهد في الدنيا قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم لأبي ذر: كن في الدنيا كأنك غريب واعدد نفسك من الموتى فإذا أصبحت لا تحدث نفسك بالمساء وإذا أمسيت لا تحدث نفسك بالصباح وخذ من صحتك لسقمك ومن شبابك لهرمك ومن حياتك لوفاتك لا تدري ما اسمك غدا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14094&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 الدنيا كفاف الإمام زين العابدين عليه السلام: شكا رجل إلى أمير المؤمنين عليه السلام الحاجة فقال: اعلم أن كل شئ تصيبه من الدنيا فوق قوتك فإنما أنت فيه خازن لغيرك. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14095&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 الأخذ من الدنيا بقدر الضرورة الإمام علي عليه السلام: هؤلاء أنبياء الله وأصفياؤه تنزهوا عن الدنيا . . . ثم اقتص الصالحون آثارهم . . . وأنزلوا الدنيا من أنفسهم كالميتة التي لا يحل لأحد أن يشبع منها إلا في حال الضرورة إليها، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14096&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 الحياة الدنيا الإمام علي عليه السلام: إنما سميت الدنيا دنيا لأنها أدنى من كل شئ، وسميت الآخرة آخرة لأن فيها الجزاء والثواب. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14097&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 آيات الزهد في الدنيا قال الله تعالى يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لا يَجْزِي والِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جازٍ عَنْ والِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَياةُ الدُّنْيا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ . http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14098&supcat=6&type=0&subcatid=1854&cid=613&number=35&bb=73 العقل أقوى أساس الإمام علي عليه السلام: العقل أقوى أساس. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14053&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 العقل في وصية الإمام الكاظم ( عليه السلام ) ( إنّ الله تبارك وتعالى بشّر أهل العقل والفهم في كتابه، فقال: ( فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ) http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14054&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 دور العقل في العقاب والثواب الإمام الباقر عليه السلام: لما خلق الله العقل قال له: أقبل فأقبل، ثم قال له: أدبر فأدبر، فقال: وعزتي وجلالي ما خلقت خلقا أحسن منك، إياك آمر وإياك أنهى، وإياك أثيب وإياك أعاقب. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14055&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 تجاذب النفس بين العقل والهوى الإمام علي عليه السلام: العقل صاحب جيش الرحمن، والهوى قائد جيش الشيطان، والنفس متجاذبة بينهما، فأيهما غلب كانت في حيزه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14056&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 مصيبة عدم العقل الإمام الصادق عليه السلام: إذا أراد الله أن يزيل من عبد نعمة كان أول ما يغير منه عقله. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14057&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 دور العقل في خير الدارين الإمام الحسن عليه السلام: بالعقل تدرك الداران جميعا، ومن حرم من العقل حرمهما جميعا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14099&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 دور العقل في الفضائل رسول الله صلى الله عليه وآله: ما قسم الله للعباد شيئا أفضل من العقل، فنوم العاقل أفضل من سهر الجاهل، وإقامة العاقل أفضل من شخوص الجاهل، ولا بعث الله نبيا ولا رسولا حتى يستكمل العقل، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14100&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 العقل أول ما خلق الله الإمام الصادق عليه السلام: إن الله جل ثناؤه خلق العقل ، وهو أول خلق خلقه من الروحانيين عن يمين العرش من نوره. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14101&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 إمامة العقل الإمام علي عليه السلام: العقول أئمة الأفكار، والأفكار أئمة القلوب، والقلوب أئمة الحواس، والحواس أئمة الأعضاء. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14102&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 حجية العقل الإمام الكاظم عليه السلام: إن لله على الناس حجتين: حجة ظاهرة، وحجة باطنة، فأما الظاهرة فالرسل والأنبياء والأئمة ( عليهم السلام )، وأما الباطنة فالعقول. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14103&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 دعامة العقل الإمام الصادق عليه السلام: دعامة الإنسان العقل، ومن العقل الفطنة والفهم والحفظ والعلم، فإذا كان تأييد عقله من النور كان عالما حافظا ذكيا فطنا فهما، وبالعقل يكمل وهو دليله ومبصره ومفتاح أمره. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14104&supcat=6&type=0&subcatid=1855&cid=614&number=35&bb=73 في كل وقت موت اعلم يا بني أنك إنما خلقت للآخرة لا للدنيا، وللفناء لا للبقاء، وللموت لا للحياة، وأنك في قلعة ودار بلغة وطريق إلى الآخرة، وأنك طريد الموت الذي لا ينجو منه هاربه، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14048&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 الموت في الروايات إذا مات أحدكم فقد قامت قيامته، فاعبدوا الله كأنكم ترونه، واستغفروه كل ساعة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14049&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 ملك الموت هَلْ تُحِسُّ بِهِ إِذَا دَخَلَ مَنْزِلًا أَمْ هَلْ تَرَاهُ إِذَا تَوَفَّى أَحَداً بَلْ كَيْفَ يَتَوَفَّى الْجَنِينَ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَ يَلِجُ عَلَيْهِ مِنْ بَعْضِ جَوَارِحِهَا أَمْ الرُّوحُ أَجَابَتْهُ بِإِذْنِ رَبِّهَا أَمْ هُوَ سَاكِنٌ مَعَهُ فِي أَحْشَائِهَا كَيْفَ يَصِفُ إِلَهَهُ مَنْ يَعْجَزُ عَنْ صِفَةِ مَخْلُوقٍ مِثْلِهِ . http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14050&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 اليقين بالموت الإمام الصادق عليه السلام: ما خلق الله عز وجل يقينا لاشك فيه أشبه بشك لا يقين فيه من الموت. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14051&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 وأوصيكم بذكر الموت وَأُوصِيكُمْ بِذِكْرِ الْمَوْتِ وَإِقْلَالِ الْغَفْلَةِ عَنْهُ وَكَيْفَ غَفْلَتُكُمْ عَمَّا لَيْسَ يُغْفِلُكُمْ وَطَمَعُكُمْ فِيمَنْ لَيْسَ يُمْهِلُكُمْ فَكَفَى وَاعِظاً بِمَوْتَى عَايَنْتُمُوهُمْ حُمِلُوا إِلَى قُبُورِهِمْ غَيْرَ رَاكِبينَ وَأُنْزِلُوا فِيهَا غَيْرَ نَازِلِينَ فَكَأَنَّهُمْ لَمْ يَكُونُوا لِلدُّنْيَا عُمَّاراً وَكَأَنَّ الْآخِرَةَ لَمْ تَزَلْ لَهُمْ دَاراً http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14052&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 حكاية العمل الصالح ونقل عن أربعينات العالم الفاضل والعارف الكامل القاضي سعيد القمّي رحمه‌الله انّه قال: وصل إلينا من أحد الثقات ومحل الاعتماد عن استاذ اساتيذنا الشيخ بهاء الملة والدين العاملي قدس‌ سرهم: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14067&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 فقه الميت غسل الميت واجب كفائي على كل مسلم، بمعنى ان كل مسلم مخاطب بالاتيان به ولكن إذا قام به البعض سقط عن الجميع وإذا لم يقم به أحد عوقب الجميع. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14068&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 العظة بالتقوى فَاعْتَصِمُوا بِتَقْوَى اللَّهِ فَإِنَّ لَهَا حَبْلًا وَثِيقاً عُرْوَتُهُ وَمَعْقِلًا مَنِيعاً ذِرْوَتُهُ وَبَادِرُوا الْمَوْتَ وَغَمَرَاتِهِ وَامْهَدُوا لَهُ قَبْلَ حُلُولِهِ وَأَعِدُّوا لَهُ قَبْلَ نُزُولِهِ فَإِنَّ الْغَايَةَ الْقِيَامَةُ وَكَفَى بِذَلِكَ وَاعِظاً لِمَنْ عَقَلَ وَمُعْتَبَراً لِمَنْ جَهِلَ وَقَبْلَ بُلُوغِ الْغَايَةِ مَا تَعْلَمُونَ http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14069&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 حكاية التهاون في العبادة كنتُ في مشهد الحسين عليه‌ السلام وامي كانت في مدينة طهران، فرأيت ليلةً في ما يراه النائم: انّ والدتي جاءت إليّ، وقالت لي: يا بني انيّ متّ، وجاؤوا بي إليك، وهشموا انفي. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14070&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 حكاية هكذا الصداقة نقل الشيخ الأجل المحدّث المتبحر ثقة الاسلام النوري نور الله مرقده في دار السلام عن العالم الفاضل الصالح الورع التقي الحاجّ الملاّ أبي الحسن المازندراني قال : http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14071&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 آداب غسل الميت الأول: أن يجعل على مكان عال من سرير أو دكّة أو غيرها، والأولى وضعه على ساجة السرير المتخذ من شجر مخصوص في الهند وبعده مطلق السرير وبعده المكان مثل الدكّة، وينبغي أن يكون مكان رأسه أعلى من مكان رجليه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14072&supcat=6&type=0&subcatid=1858&cid=615&number=35&bb=73 تكفين الميت‏ عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله: "من كفّن مسلماً كساه الله من سندس‏ واستبرق وحرير" http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14086&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 غسل مس الميت‏ بعد برده وقبل تمام غسله، ويكفي الغُسل الاضطراريّ أو التيمّم بدل الغُسل وأمّا لو مسّه قبل البرد أو بعد الغُسل فلا يجب الغُسل بمسِّه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14087&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 غسل الميت يجب تغسيل كلّ ميت مسلم، ولو كان مُخالِفاً على الأحوط وجوباً، حتّى لو كان سقطاً إذا بلغ الأربعة اشهر كما مرّ ولا يجوز تغسيل الكافر، ومن حُكم بكفره من المسلمين كالنواصب. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14088&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 الدفن‏ عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله: "من احتفر لمسلم‏ قبراً محتسباً، حرّمه الله على النار وبوّأه بيتاً من الجنة" http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14089&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 تجهيز الميت عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله: "يا معشر الناس لا ألفينّ رجلاً مات له ميت فانتظر به الصبح، ولا رجلاً مات له ميت نهاراً فانتظر به الليل، لا تنتظروا بموتاكم طلوع الشمس ولا غروبها وعجِّلوا بهم إلى مضاجعهم يرحمكم الله" http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14090&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 أحكام المحتضر لا يَحرم كراهة الموت، نعم يُستحبّ عند ظهور أماراته أن يُحبَّ لقاء الله تعالى، ويُكره تمنّي الموت ولو كان في شدّة وبليّة، بل ينبغي أن يقول:"اللّهمّ أحيني ما كانت الحياة خيراً لي، وتوفّني إذا كانت الوفاة خيراً لي". http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14091&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 الصلاة على الميت‏ عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله: "من صلى على الميت‏ صلى عليه جبرائيل‏ وسبعون ألف ألف ملك، وغًفر له ما تقدم من ذنوبه‏ وما تأخر" http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14092&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 الحنوط يجب تحنيط الميت، كبيراً كان أو صغيراً، ذكراً كان أو أنثى، ولا يجوز تحنيط المُحرِم. يكون الحنوط بعد الغُسل، ويجوز قبل التكفين، وبعده، وفي الأثناء وقبل التكفين أولى. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14093&supcat=6&type=0&subcatid=1860&cid=615&number=35&bb=73 التحنيط بعد أن يغسل الميت، يجب تحنيطه،يقول الإمام الخميني قدس سره: وهو واجب على الأصحِّ، صغيراً كان الميت أو كبيراً، ذكراً كان أو أنثى، والتحنيط هو أن يمسح الكافور على مساجده أي الميت- السبعة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14079&supcat=6&type=0&subcatid=1861&cid=615&number=35&bb=73 دفن الميت بعد الفراغ من الصلاة على الميت يبغي أن يدفن الميت في القبر، وهو الحفرة الخاصة ذات الصفات التي تحفظ حرمته، وتجعله في مأمن من تناول السباع وخروج رائحة الجسد، وللدفن آداب كثيرة جداً سنتطرق لها في الصفحات التالية. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14080&supcat=6&type=0&subcatid=1861&cid=615&number=35&bb=73 مكروهات الدافن والدفن والمقابر يكره للدافن أمور عديدة منها نزوله القبر بالعمامة أو القلنسوة، وكذلك نزوله القبر بالحذاء، فعن الإمام الكاظم عليه السلام يقول: "لا تنزل في القبر وعليك العمامة والقلنسوة ولا الحذاء ولا الطيلسان، وحلل أزرارك، وبذلك سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جرت" http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14081&supcat=6&type=0&subcatid=1861&cid=615&number=35&bb=73 تشييع الجنازة بعد الانتهاء من تجهيز الميت أي غسله وحنوطه وتكفينه، ينقل الميت إلى القبر وهذا يعرف بالتشييع، ولتشييع الميت إلى قبره أجرٌ كبير عند الله تعالى، فعن ميسر قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: "من تبع جنازة مسلم أعطي يوم القيامة أربع شفاعاً، ولم يقل شيئاً إلا وقال الملك: ولك مثل ذلك". http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14082&supcat=6&type=0&subcatid=1861&cid=615&number=35&bb=73