http://www.almaaref.org/mrimages/rsslogo.gif http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية عقيدتنا في الإسلام نعتقد أن الدين عند الله الإسلام، وهو الشريعة الإلهية الحقة التي هي خاتمة الشرايع وأكملها وأوفقها في سعادة البشر، وأجمعها لمصالحهم في دنياهم وآخرتهم، وصالحة للبقاء مدى الدهور والعصور لا تتغير ولا تتبدل، وجامعة لجميع ما يحتاجه البشر http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14642&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في صفات النبي ونعتقد أن النبي كما يجب أن يكون معصوما يجب أن يكون متصفا بأكمل الصفات الخلقية والعقلية وأفضلها، من نحو الشجاعة والسياسة والتدبير والصبر والفطنة والذكاء، حتى لا يدانيه بشر سواه فيها، لأنه لولا ذلك لما صح أن تكون له الرئاسة العامة على جميع الخلق ولا قوة إدراة العالم كله. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14643&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في النبوة نعتقد أن ( النبوة ) وظيفة إلهية وسفارة ربانية، يجعلها الله تعالى لمن ينتجبه ويختاره من عباده الصالحين وأوليائه الكاملين في إنسانيتهم فيرسلهم إلى سائر الناس لغاية إرشادهم إلى ما فيه منافعهم ومصالحهم في الدنيا والآخرة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14644&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في البعث والمعاد نعتقد أن الله تعالى يبعث الناس بعد الموت في خلق جديد في اليوم الموعود به عباده، فيثيب المطيعين ويعذب العاصين وهذا أمر على جملته وما عليه من البساطة في العقيدة اتفقت عليه الشرائع السماوية والفلاسفة، ولا محيص للمسلم من الاعتراف به http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14645&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في البداء البداء في الانسان: أن يبدو له رأي في الشئ لم يكن له ذلك الرأي سابقا، بأن يتبدل عزمه في العمل الذي كان يريد أن يصنعه، إذ يحدث عنده ما يغير رأيه وعلمه به، فيبدو له تركه بعد أن كان يريد فعله، وذلك عن جهل بالمصالح وندامة على ما سبق منه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14646&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في عصمة الأنبياء ونعتقد أن الأنبياء معصومون قاطبة، وكذلك الأئمة، عليهم جميعا التحيات الزاكيات، وخالفنا في ذلك بعض المسلمين، فلم يوجبوا العصمة في الأنبياء فضلا عن الأئمة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14647&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في التوحيد ونعتقد بأنه يجب توحيد الله تعالى من جميع الجهات، فكما يجب توحيده في الذات ونعتقد بأنه واحد في ذاته ووجوب وجوده، كذلك يجب - ثانيا - توحيده في الصفات، وذلك بالاعتقاد بأن صفاته عين ذاته كما سيأتي بيان ذلك، وبالاعتقاد بأنه لا شبه له في صفاته الذاتية، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14648&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في عصمة الإمام ونعتقد أن الإمام كالنبي يجب أن يكون معصوما من جميع الرذائل والفواحش ما ظهر منها وما بطن، من سن الطفولة إلى الموت، عمدا وسهوا. كما يجب أن يكون معصوما من السهو والخطأ والنسيان، لأن الأئمة حفظة الشرع والقوامون عليه حالهم http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14649&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في الأنبياء وكتبهم نؤمن على الاجمال بأن جميع الأنبياء والمرسلين على حق، كما نؤمن بعصمتهم وطهارتهم وأما إنكار نبوتهم وسبهم والاستهزاء بهم فهو من الكفر والزندقة، لأن ذلك يستلزم إنكار نبينا الذي أخبر عنهم وصدقهم. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14650&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقديتنا في الإمامة نعتقد أن الإمامة أصل من أصول الدين لا يتم الإيمان إلا بالاعتقاد بها، ولا يجوز فيها تقليد الآباء والأهل والمربين مهما عظموا وكبروا، بل يجب النظر فيها كما يجب النظر في التوحيد والنبوة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14651&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في معجزة الأنبياء نعتقد أنه تعالى إذ ينصب لخلقه هاديا ورسولا لا بد أن يعرفهم بشخصه ويرشدهم إليه بالخصوص على وجه التعيين، وذلك منحصر بأن ينصب على رسالته دليلا وحجة يقيمها لهم، إتماما للطف واستكمالا للرحمة. وذلك الدليل لا بد أن يكون http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14652&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في القضاء والقدر ذهب قوم وهم ( المجبرة ) إلى أنه تعالى هو الفاعل لأفعال المخلوقين فيكون قد أجبر الناس على فعل المعاصي وهو مع ذلك يعذبهم عليها، وأجبرهم على فعل الطاعات ومع ذلك يثيبهم عليها، لأنهم يقولون إن أفعالهم في الحقيقة أفعاله http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14653&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 قصّة واقعية قلنا إنَّ الذين ينكرون الله بألسنتهم، إنَّما هم يؤمنون بالله في أعماقهم. لاشك أنَّ إنجازات الانسان وانتصاراته تثير في نفسه الغرور، وخاصة إذا كان هذا الانسان ضيق الافق. وهذا الغرور يؤدي به الى النسيان، بحيث ينسى أحياناً حتى نظرياته. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14654&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا بالعدل ونعتقد أن من صفاته تعالى الثبوتية الكمالية أنه عادل غير ظالم، فلا يجوز في قضائه ولا يحيف في حكمه، يثيب المطيعين، وله أن يجازي العاصين، ولا يكلف عباده ما لا يطيقون ولا يعاقبهم زيادة على ما يستحقون. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14655&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 عقيدتنا في صفاته تعالى ونعتقد أن من صفاته تعالى الثبوتية الحقيقية الكمالية التي تسمى بصفات ( الجمال والكمال )، كالعلم والقدرة والغنى والإرادة والحياة - هي كلها عين ذاته ليست هي صفات زائدة عليها، وليس وجودها إلا وجود الذات، فقدرته من حيث الوجود حياته. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14656&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 جواب سؤال مهم هنا قد يسأل سائل: إنَّ هذا الاحساس الدّاخلي الذي نصفه بأنه فطري، ألايحتمل أنْ يكون من إفرازات المحيط الاجتماعي وتلقينات الأبوين والمعلمين في البيت والمدرسة حتى أضحى عادة مألوفة؟ http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14657&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 النبوة لطف إن الانسان مخلوق غريب الأطوار، معقد التركيب في تكوينه وفي طبيعته وفي نفسيته وفي عقله، بل في شخصية كل فرد من أفراده، وقد اجتمعت فيه نوازع الفساد من جهة وبواعث الخير والصلاح من جهة أخرى: فمن جهة قد جبل على العواطف والغرائز http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14658&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 لماذا نبحث ونفكر لمعرفة خالق الكون؟ إنَّنا نريد أنْ نعرف حقّاً: هل هذه السّماء الرفيعة بنجومها الجميلة، وهذه الارض المنبسطة بمناظرها الاخّاذة، وهذه الكائنات المتنوعة، والطيور الجميلة، والاسماك الملونة في البحار، والزهور، والبراعم والنّباتات، وأنواع الاشجار السّامقة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14659&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 معرفة الله في حياتنا لنفرض أنَّ صديقاً قدم عليك من سفر وجلب لك معه كتاباً هدية، وقال لك أنَّه كتاب ثمين لأنَّ مؤلّفه من كبار العلماء، واسع الاطلاع، ضليع في موضوعه، ويعتبر استاذاً نابغة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14660&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 طريقان لمعرفة الله لقد كتبت كتب كثيرة منذ أقدم الازمنة حتى اليوم، وجرت بحوث ومساجلات عديدة بين العلماء والمفكرين حول معرفة الله. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14661&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 الطّريق الثّاني لمعرفة الله بنظرة عابرة الى هذا العالم الذي نعيش فيه، ندرك أنَّ عالم الوجود هذا ليس فيه اضطراب ولا ارتباك، بل إنَّ لجميع مظاهر الحياة خطاً معيناً تسير عليه، فهي أشبه بجيش ضخم مقسم الى وحدات منظمة وتتحرك جميعاً نحو هدف معين. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14662&supcat=6&type=0&subcatid=1899&cid=621&number=35&bb=73 الدفن (مسألة): يجب دفن الميت المسلم مطلقا، والمراد من دفنه مواراته في الأرض. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14688&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 أوقات الصلاة (مسألة): وقت صلاة الصبح: من الفجر الشرعي إلى طلوع الشمس، فيجب أن يؤتى بها في هذا الوقت، وكلما قرب الاتيان بها من الفجر الشرعي كان أفضل. ووقت صلاتي الظهر والعصر: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14689&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 مبطلات الصلاة (مسألة): إذا بدأ المصلي بالصلاة وأتى بتكبيرة الاحرام تحرم عليه عدة أمور حتى ينتهي من الصلاة، فإذا أتى بواحد منها أثناء الصلاة كانت صلاته باطلة وهي: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14690&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 فروع الدين وهذه الفروع يلزم العمل بها اما بالاجتهاد او بالاحتياط او بالتقليد. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14691&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 القبلة (مسألة): يجب التوجه أثناء الصلاة إلى القبلة، وهي الكعبة المعظمة الواقعة في البيت الحرام في مدينة مكة المكرمة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14692&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 الصلاة وهي عمود الدين، ومما بني عليه الاسلام، ومن أهم العبادات الدينية التي ان قبلت قبل ما سواها من العبادات والأعمال، وكما تزول القذارة عن جسد الإنسان إذا اغتسل في اليوم والليلة بماء نهر خمس مرات، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14693&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 تعقيبات الصلاة التعقيب يعني: الاشتغال بالأذكار، والأدعية، وقراءة القرآن، بعد التسليم من الصلاة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14694&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 موارد استحباب الوضوء (مسألة): يستحب التوضؤ للأعمال التالية: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14695&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 أفعال الصلاة (مسألة): تبدأ الصلاة بقول الله أكبر، وتختم بالتسليم. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14696&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 التيمم (مسألة): يجب التيمم في الموارد التالية بدلا عن الوضوء أو الغسل: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14697&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 تكفين الميت (مسألة): يجب تكفين الميت بعد تغسيله بثلاثة أثواب: الأول: المئزر وهو ما يستر بين السرة والركبة. الثاني: القميص وهو ما يستر البدن إلى نصف الساق على الأقل. الثالث: الإزار وهو ما يستر به تمام البدن من الرأس إلى القدمين. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14698&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 غسل النفاس (مسألة): يرتبط غسل النفاس بالولادة، ولا ترى المرأة دم النفاس في غير هذا الوقت، فيجب على المرأة غسل النفاس بعد خروج دم الولادة، وأكثر النفاس عشرة أيام وأقله لحظة وحكمه حكم الحيض. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14699&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 أقسام الصلاة لمعرفة أحكام الصلاة والمسائل المتعلقة بها، لابد من بيان أن الصلاة تارة تكون واجبة وأخرى تكون مستحبة، والصلوات الواجبة قسمان، بعضها يؤتى به يوميا في اليوم والليلة وفي أوقات معينة، وبعضها الآخر يؤتى به في بعض الأحيان ولأسباب خاصة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14700&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 الفرق بين الاحتياط الاستحبابي والوجوبي (مسألة): الاحتياط الاستحبابي هو المسبوق أو الملحوق بفتوى المجتهد، بمعنى أن المجتهد بعد أن بين رأيه أشار إلى طريق الاحتياط، ويكون المقلد مخيرا بين العمل بالفتوى أو الاحتياط، وليس له الرجوع إلى غير مقلده. مثال ذلك http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14701&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 الأعمال التي تحرم على الجنب (مسألة): حينما يصير الإنسان مجنبا تحرم عليه عدة أمور: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14702&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 غسل مس الميت (مسألة): إذا مس بموضع من بدنه ولو بظفره جزءا من الإنسان الميت بعد برده وقبل تغسيله وجب عليه ان يغتسل غسل مس الميت http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14703&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 كيفية التيمم (مسألة): يجب في التيمم خمسة أمور: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14704&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 مسائل ذات صلة بالميّت (مسألة): القطعة المنفصلة من الحي بحكم الميت اي يجب الغسل بمسها، وذلك فيما إذا كانت مشتملة على العظم، واما مجرد اللحم المجرد عن العظم فلا يجب الغسل بمسه. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14705&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 مكان المصلي وأحكامه (مسألة): يعتبر في مكان المصلي شروط: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14706&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 أحكام التخلي (مسألة): يجب حال التخلي ستر العورة عن الناظر المحترم ما عدا الزوجين أو الطفل غير المميز. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14707&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 غسل الجنابة (مسألة): إذا خرج من الإنسان مني، سواء كان بسبب الاحتلام أم الجماع، صار مجنبا، ووجب عليه الاغتسال للصلاة ولجميع الأعمال التي يشترط فيها الطهارة، وهذا الغسل يعرف بغسل الجنابة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14708&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 أحكام الميتة (مسألة): الحيوان الذي لم يذبح طبقا للشريعة الاسلامية يسمى ميتة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14709&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 غسل الاستحاضة (مسألة): من الدماء التي تخرج من المرأة وتراها في بعض الأوقات دم الاستحاضة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14710&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 الترتيب والموالاة (مسألة): يجب ان يؤتى بالصلاة على الترتيب التالي: تكبيرة الاحرام، القراءة، الركوع، السجود، وبعد سجود الركعة الثانية، يقرأ التشهد، وبعد التشهد في الركعة الأخيرة التسليم. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14711&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 الصلاة على الميت (مسألة): تجب الصلاة على كل مسلم ميت إلا من حكم بكفره من فرق المسلمين، ولا فرق بين الكبير والصغير إذا بلغ ست سنوات. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14712&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 كيفية غسل الميت (مسألة): يجب بعد إزالة النجاسة عن بدن الميت تغسيله الأغسال الثلاثة وهي: أولا: الغسل بماء السدر بان يخلط مع الماء شئ من السدر بحيث لا يسلب عنه وصف الاطلاق. ثانيا: الغسل بماء الكافور بالنحو المتقدم. ثالثا: الغسل بالماء القراح وهو الماء المطلق الخالص من أي خليط. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14713&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 أحكام ولاية الفقيه (مسألة): ولاية الفقيه معناها حكومة الفقيه العادل العارف بأحكام الدين من أجل قيادة وإدارة المجتمع في مختلف القضايا والأمور. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14714&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 تحديد أوقات الصلاة (مسألة): البياض الذي يبدأ بالظهور عاموديا من جهة المشرق يقال له: الفجر الأول، وعندما يمتد هذا البياض في حركة أفقية يقال له الفجر الثاني - المسمى بالفجر الصادق - وعندها يكون وقت صلاة الصبح قد حان. ولا فرق في ذلك بين الليالي المقمرة وغيرها وان كان الإحتياط حسنا http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14715&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73 صلاة الإحتياط وسجود السهو (مسألة): في الموارد التي تكون صلاة الاحتياط واجبة كما في الشك بين 3 و 4 يجب بعد التسليم من الصلاة مباشرة وقبل الاتيان بأي مبطل من مبطلات الصلاة، أو فعل شئ يوجب سلب صورة الصلاة: القيام والتكبير والآتيان بصلاة الاحتياط ولا يحتاج إلى أذان وإقامة. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=14716&supcat=6&type=0&subcatid=1901&cid=623&number=35&bb=73