http://www.almaaref.org/mrimages/rsslogo.gif http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية http://www.almaaref.org/ شبكة المعارف الإسلامية في موعظة رسول الله صلى الله عليه وآله لابن مسعود عن عبد الله بن مسعود قال: دخلت أنا وخمسة رهط من أصحابنا يوما على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وقد أصابتنا مجاعة شديدة ولم يكن رزقنا منذ أربعة أشهر إلا الماء واللبن وورق الشجر، فقلنا: يا رسول الله إلى متى نحن على هذه المجاعة الشديدة ؟ http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15370&supcat=6&type=0&subcatid=1952&cid=648&number=35&bb=73 في وصية رسول الله صلى الله عليه وآله لأبي ذر الغفاري رضي الله عنه يقول مولاي أبي طول الله عمره الفضل بن الحسن: هذه الأوراق من وصية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - التي أخبرني بها الشيخ المفيد أبو الوفاء عبد الجبار بن عبد الله المقرئ الرازي والشيخ الأجل الحسن http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15371&supcat=6&type=0&subcatid=1952&cid=648&number=35&bb=73 وصية النبي (ص) لأمير المؤمنين عليه السلام-2 عن معاوية بن عمار قال: سمعت أبا عبدالله (عليه السلام) يقول: كان في وصية النبي صلى الله عليه وآله لعلي (عليه السلام) أن قال: يا علي أوصيك في نفسك بخصال فاحفظها عني ثم قال: اللهم أعنه، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15372&supcat=6&type=0&subcatid=1952&cid=648&number=35&bb=73 وصية النبي (ص) لأمير المؤمنين عليه السلام-1 عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي بن أبي طالب عليهم السلام عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أنه قال : http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15373&supcat=6&type=0&subcatid=1952&cid=648&number=35&bb=73 أحاديث وصايا النبي صلى الله عليه وآله لعلي عليه السلام أحمد قال: حدثنا عمرو بن حفص، وأبو نصر، عن محمد بن الهيثم، عن إسحاق بن نجيح، عن حصيب، عن مجاهد، عن الخدري قال: أوصى رسول الله صلى الله عليه وآله علي بن أبي طالب عليه السلام: فقال: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15374&supcat=6&type=0&subcatid=1952&cid=648&number=35&bb=73 وصيته عليه السلام لكميل بن زياد عن كميل بن زياد النخعي، قال: كنت مع أمير المؤمنين ( عليه السلام ) في مسجد الكوفة وقد صلينا العشاء الآخرة، فأخذ بيدي حتى خرجنا من المسجد، فمشى حتى خرج إلى ظهر الكوفة ولا يكلمني بكلمة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15376&supcat=6&type=0&subcatid=1953&cid=649&number=35&bb=73 وصيته لولده الحسن عليهما السلام من الوالد الفان. المقر للزمان، المدبر العمر، المستسلم للدهر. الذام للدنيا، الساكن مساكن الموتى. والظاعن عنها غدا. إلى المولود المؤمل ما لا يدرك السالك سبيل من قد هلك، غرض الأسقام ورهينة الأيام. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15377&supcat=6&type=0&subcatid=1953&cid=649&number=35&bb=73 وصيته لولديه الحسنين عليهم السلام أُوصيكما بتقوى الله، وألاّ تبغيا الدنيا وإن بغتكما، ولا تأسفا على شيء منها زُوِي عنكما، وقولا بالحقّ، واعملا للأجر، وكونا للظالم خصماً، وللمظلوم عوناً. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15378&supcat=6&type=0&subcatid=1953&cid=649&number=35&bb=73 حِكَمُ لُقمانَ فِي القُرآنِ وَلَقَدْ ءَاتَيْنَا لُقْمَـنَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَ مَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَ مَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِىٌّ حَمِيدٌ http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15379&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 حياة لقمان لقمان الحكيم أحد أعظم الحكماء الحقيقيّين الّذين شهد القرآن الكريم بحكمتهم بتعبير صريح وبليغ قائلاً : «وَلَقَدْ ءَاتَيْنَا لُقْمَـنَ الْحِكْمَةَ» ، وسرد بعض تعاليمه الحكمية للأجيال اللاّحقة . وهكذا فقد دعا الجميع إلى البحث عن حِكمه وتعلّمها . http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15380&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 من وصايا لقمان الحكيم القلب واللسان ليس بأطيب منهما اذا طابا ، ولا اخبث منهما اذا خبثا . http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15381&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 وصايا لقمان الحكيم لابنه عليهما السلام عن الأوزاعي أن لقمان الحكيم - رحمه الله - لما خرج من بلاده نزل بقرية بالموصل يقال لها: كومليس قال: فلما ضاق بها ذرعه واشتد بها غمه ولم يكن بها أحد يعينه على أمره، أغلق الباب وأدخل ابنه يعظه فقال: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15382&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 لا تبعد فتهان الكافي: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن بعض أصحابه، عن إبراهيم بن أبي البلاد، عمن ذكره رفعه قال: قال لقمان عليه السلام لابنه: يا بني لا تقرب فيكون أبعد لك، و لا تبعد فتهان، كل دابه تحب مثلها وابن آدم لا يحب مثله http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15388&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 أول ما ظهر من حكم لقمان بيان التنزيل لابن شهرآشوب: قال: أول ما ظهر من حكم لقمان أن تاجرا سكر وخاطر نديمه أن يشرب ماء البحر كله وإلا سلم إليه ماله وأهله، فلما أصبح وصحا ندم وجعل صاحبه يطالبه بذلك، فقال لقمان: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15389&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 لقمان والآيات الآيات، لقمان " 31 " ولقد آتينا لقمان الحكمة أن اشكر لله ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن الله غني حميد * وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم * ووصينا الانسان بوالديه حملته أمه وهنا http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15390&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 اختلف في لقمان أقول: قال الشيخ أمين الدين الطبرسي: اختلف في لقمان فقيل: إنه كان حكيما ولم يكن نبيا، عن ابن عباس ومجاهد وقتادة وأكثر المفسرين، وقيل: إنه كان نبيا، عن عكرمة والسدي والشعبي، وفسروا الحكمة في الآية بالنبوة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15391&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 مواعظ لابنه قصص الأنبياء: بهذا الاسناد عن ابن عيسى، عن الحسين، عن أخيه، عن أبيه، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان فيما وعظ به لقمان ابنه أن قال يا بني إن تك في شك من الموت فارفع عن نفسك http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15392&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 ما روي في لقمان قرب الإسناد: هارون، عن ابن صدقة، عن جعفر، عن أبيه عليهما السلام قال: قيل للقمان: ما الذي أجمعت عليه من حكمتك ؟ قال: قال: لا أتكلف ما قد كفيته، ولا أضيع ما وليته. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15393&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 إن تأدبت قصص الأنبياء: بهذا الاسناد عن الصادق عليه السلام قال: قال لقمان: يا بني إن تأدبت صغيرا انتفعت به كبيرا، ومن عنى بالأدب اهتم به، ومن اهتم به تكلف علمه، ومن تكلف علمه اشتد له طلبه، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15394&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 لقمان والحكمة والخلافة تفسير علي بن إبراهيم: أبي، عن القاسم بن محمد، عن المنقري، عن حماد قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن لقمان وحكمته التي ذكرها الله عز وجل، فقال: أما والله ما أوتي لقمان الحكمة بحسب ولا مال ولا أهل ولا بسط في جسم ولا جمال، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15395&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 لما خرج من بلاده أقول: وجدت بخط أبي نور الله ضريحه ما هذا لفظه: جعفر بن الحسين شيخ الصدوق محمد بن بابويه وثقه ( فهرست النجاشي ) وله كتاب النوادر وكان ذلك عندنا فمن أخباره: http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=15396&supcat=6&type=0&subcatid=1955&cid=650&number=35&bb=73 وصية لطلبة العلوم الدينية إن غالبية الذين تظاهروا بالتدين وتسببوا في انحراف كثيرين وإضلالهم، كانوا من أهل العلم. فبعض هؤلاء درسوا في المراكز العلمية الدينية ومارسوا الرياضات النفسية حتى إن مؤسس إحدى الفرق الضالة قد درس في حوزاتنا العلمية هذه، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=11019&supcat=6&type=0&subcatid=1948&cid=651&number=35&bb=73 نصيحة الى ايناء الحوزات للأيادي الخبيثة من خلال بث السموم ودعايات السوء، التقليل من أهمية البرامج التربوية والأخلاقية، وتصوير ارتقاء المنبر للوعظ والإرشاد على أنه يتنافى مع المكانة العلمية، وتحاول من خلال نسبتها صفة "المنبرية" للشخصيات العلمية المرموقة http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=11020&supcat=6&type=0&subcatid=1948&cid=651&number=35&bb=73 نصيحة إلى طلبة العلوم الدينية أنتم الذين تدرسون اليوم في هذه المراكز العلمية وتتطلعون لأن تتسلموا في الغد زمام قيادة المجتمع وهدايته؛ لا تتصوروا أن كل واجبكم أن تحفظوا حفنة من المصطلحات، بل تقع على عاتقكم مسؤوليات أخرى أيضاً. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=11021&supcat=6&type=0&subcatid=1948&cid=651&number=35&bb=73 أيها العزيز اْعزم على الهجرة إلى الحقّ تعالى، واْجعل ظاهرك ظاهراً إنسانيّاً، واْدخل في سلك أرباب الشرائع، واْطلب من الله تعالى في الخلوات العون على بلوغ هذا الهدف واْستشفع برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام حتّى يوفّقك الله على ذلك، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=11266&supcat=6&type=0&subcatid=1948&cid=651&number=35&bb=73 اعرف نفسك اعلم يا أخي في الله ويا محبوبي ويا عزيزي في الدّين والدّنيا: أنّ يَراعي قاصرٌ والقلم فاترٌ، وفكري مبتذلٌ، وفهمي بسيطٌ، واطّلاعي يسيرٌ، وباعي قصيرٌ، ومِمّا يؤسف عليه ابتلائي بالبلايا الكثيرة، واتّصافي بالصّفات السّيّئة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12587&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 الانقطاع إلى الله تعالى اعلم يا أخي ويا صديقي العزيز الكريم: أنّه عليك أن تجتهد فيما هو المقصود الأعلى، والغاية القصوى، والمسلك الأحلى، والمشرب الأشهى، وهو: "صيرورة الإنسان عالماً عقليّاً مضاهياً للعالم العينيّ" http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12588&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 الإيمان والكفر اعلم: أنّ الإيمان من جنود العقل.. والكفر من جنود الجهل.. وبعبارة أخرى: إنّ الإيمان من أحكام الفطرة المخمورة، والكفر من آثار الفطرة المحجوبة، وقد تقرّر لأهله في محلّه: أنّ الإنسان مفطورٌ على عشق الكمال، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12589&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 التخلّص من النفاق اعلم يا عزيزي في الله وقرّة عيني، أنّ اختلاف حالات النّاس في الجلوة والخلوة1 من الأمراض العامّة والأسقام السّارية، وقلّما يتّفق لأوحديٍّ من الكمّلين والخواصّ من المؤمنين، أن يتخلّص من جميع مراتب النّفاق، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12590&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 التّخلّق بأخلاق الله اعلم يا أخي في الله، أنّ الله تبارك وتعالى مع كمال غنائه في ذاته عن جميع ما سواه، ونهاية استغنائه عن كافّة الأشياء بقضّها وقضيضها، يلاحظ في مقام الأمر والنّهي جانب الرّأفة والرّحمة وطرف الأدب والتّعظيم، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12599&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 التدبّر في الآيات اعلم يا أخي ويا قرّة عيني: أنّ اللازم على السّالك في سبل الخيرات، والمسافر إلى الله بعين الحقيقة للتّعيّن بالأسماء والصّفات، أن يلاحظ الآيات بعين التّدبّر والتّفكّر، ويقرؤها على قلبه في نهاية الدّقّة والتّأمّل، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12600&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 التّفكّر في النّعم الإلهيّة يا أخا الحقيقة ويا عزيزي، لا تغترّ بما في هذه الصحائف من الدّقائق والحقائق، ولا تقنع بدرك الكليّات والرّقائق، فتصير حمّال معانٍ ومركب لطائف، ولا تكتف بالحجب والأستار من بين الأخبار والآثار، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12601&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 التّخلية والتّجلية والتّحلية وذلك لا يمكن إلا بالجدّ والاجتهاد والقوّة والنّشاط، وبتقليل الأغذية اللّذيذة الملهية، فإنّ رأس كلّ داءٍ كثرة الأكل، فإنّها تورث كثرة الشّهوة والباه والنّوم والغفلة، فإنّ القلب الصّافي يحصل بعد تصفية البطن وتخلية الباطن، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12602&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 عليك بصحبة الأخيار فيا أيّها الأخ العزيز ويا قرّة عيني: إيّاك ومصاحبة الأشرار، فإنّ فيها المضارّ، وعليك بصحبة الأخيار ومرافقة الأبرار، فإنّ فيها لذّات الدّيار، وخيرات كلّ دار...، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12603&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 كن مع الله ... يا أخي في الله، ويا نفسي الّتي بين جنبيّ! خفِ الله قبل كلّ شيءٍ، واحذروا فإنّ الطّريق صعبٌ والسّدود كثيرةٌ، وإذا ترى ضعفاً في جهدك، وفتوراً في قواك، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12604&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 عموم الآيات القرآنية اعلم يا صديقي ويا أخي في الله: أنّ الآيات الإلهيّة والأجزاء القرآنيّة، وإن كانت واردةً في بعض المسائل، ولبعض جهاتٍ تختص بطائفةٍ من المنحرفين والضّالين، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12605&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 لكلّ شيءٍ زكاة وإنّا إذا راجعنا وجداننا نجد أنّ الزّكاة لا تختصّ بالأموال، كما تومئ إليه الأخبار والآثار، بل لكلٍ شيءٍ زكاة، فلا بدّ من صرفه وإيصاله إلى محالّه، حتى يبقى أصل الحياة وأساس التّنميات، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12606&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 الكتاب الكريم لا ريب فيه إعلم يا أخي في الله ويا عزيزي السّالك: أنّ ذلك الكتاب لا ريب فيه، فإذا اجتهدت في تعلّمه وفي التعيّن بحقيقته وفي التّشخّص بشخصيّة مثله، كنت في النّشأة العلميّة عين تلك البارقة الإلهيّة والحقيقة الملكوتيّة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12625&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 لا تستحيي من الحقّ ويا أيّها العزيز والصّديق: إنّ الله لا يستحيي أن يضرب مثلاً، فيكون هو تعالى في هذا المقصود والغرض الأعلى، وفي هداية النّاس في نهاية اللّطف والرّحمة، وفي نهاية الجود والرّحمة، فلا يتحاشى عن ذلك بضرب الأمثال، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12629&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 العبادة الخالصة اعلم يا أخا الحقيقة ويا قرّة عيني العزيز، أنّك إذا تأمّلت بعين الإنصاف، وحسن البصيرة، أنّ الّذي تصدّى لتربيتك، والّذي خلقك، وأحسن خلقك، وأرسل إليك الأسباب الباطنيّة والظاهريّة، لإخراجك من الظّلمات إلى النّور، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12645&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 أمراض القلوب يا أخي ويا عزيزي وقرّة عيني: لقد أُرسل إليكم كتابٌ فيه المواعظ والحكم، وأُنزل إليكم نورٌ تستضيء به القلوب والنّفوس، وفي جميع آياته ومواعظه الإلهام والإيماء إلى الحسنات ولزوم نيلها، والزّجر والتّحذير عن السّيّئات ووجوب التّنفّر عنها http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12650&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 زوال الفساد عن طريق الحكومة الإلهيّة يا أيّها العزيز، ويا أخا الحقيقة، ويا رفيقي الأعلى وشقيقي في الله: إذا قيل لكم: لا تفسدوا في الأرض وفي هذه النّشأة، فانتهوا وامتثلوا أوامر مولاكم ونواهيه، ولا تفسدوا فيها بارتكاب المحرّمات والمعاصي وترك الواجبات، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12665&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 الموت والحياة علم أنّ الكفر من جنود الشّيطان، وأعظم جندٍ في العالم الإنسانيّ والمحيط البشريّ، وضدّه الإيمان، وأمّا الحياة والممات فهما من جنود العقل، ولذلك لم يذكر في حديث سماعة بن مهران المشتمل على جنود العقل والجهل البالغ http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12671&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 هداية القرآن اعلم يا أخي: إنّ الكتاب الإلهيّ كتاب الوعظ والإرشاد والتّنبيه والتّوجيه، وفيه هذه الجهة وتلك القسمة أقوى وأعظم شأناً من سائر الأمور الأُخر، وفي جميع الهدايات أيضاً يلاحظ جانب الإرشادات الخاصّة بأنحاء التّعابير المختلفة، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12687&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 الرحمة الإلهيّة اِعلم: أن الرّحمة والرّأفة والعطف من جلوات * الأسماء الجماليّة الإلهيّة، وقد بسطها وأعطاها اللهُ تعالى الحيوان للمحافظة على الأنواع الحيوانيّة، والإنسان للمحافظة على النّظام الخاصّ البشري، وهذه الرّحمة من جلوات الرّحمة الرّحمانية، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12688&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 اللّهمّ اجعلنا من عبادك المخلصين اللّهمّ إنّا ندعوك ونسألك الإيمان والعمل الصّالح، وأن تعيننا على ذلك، وتقوّينا عليه بما هو عندك، ولا تجعل الدّنيا أكبر همّنا ولا مبلغ علمنا. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12696&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 الهدى والضّلال ودرجاتهما فيا أيّها العزيز، قد اهتدينا بهداياتكم البليغة، وإرشاداتكم الرّشيدة، فشكراً لكم وجزاكم الله جزاء المحسنين. ونرجو من الله ومن وليّه الصّالح وبقيّته في الأرض أن يمنّ علينا، ويمدّنا ويعيننا حتى لا نضلّ ولا نشقى، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12710&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 هدى الكتاب ثمّ اعلم يا صديقي ويا نور عيني: أنّ ذلك الكتاب فيه هدى، فعليك الجدّ والاجتهاد في أن تكون هدًى، ولا تكتفي بكونك هادياً، ولا تقنع بأن يهتدي بهديك الآخرون، فضلاً عن القناعة بأن يكون الإنسان خارجاً عن زمرة الضّالين والمضلّين، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12713&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 حقيقة الحمد وقد حكي عن بعض أهل السِّيَر: أنّ الحمد على ثلاثة أوجهٍ: أوّلها: إذا أعطاك الله شيئاً تعرف من أعطاك، والثّاني: أن ترضى بما أعطاك، والثّالث: ألّا تعصيه ما دامت قوّته في جسدك. http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12728&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73 انتبه من نفسك وممّن تعاشر واعلم: أنّ النّفس من أسوأ الأعداء، وأشدّ الخصماء، وألدّ الخصام، وأنّها أمّارة بالسّوء إلا ما رحم ربيّ، وأنّها المنافق الحقيقيّ، وهي الشّيطان القرين، وساء قريناً، ولا تريد ولا تقصد إلا أن تصل إلى آمالها وأمانيها بهتك حرمات الله، http://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=12731&supcat=6&type=0&subcatid=1949&cid=651&number=35&bb=73