17 آب 2022 م الموافق لـ 19 محرم 1444 هـ
En FR

صحيفة الإمام الخميني :: وكالة

الموضوع: توكيل في الامور الحسبية والشرعية



التاريخ: 31 فروردين 1342 هـ. ش/ 25 ذي القعدة 1382 هـ. ق‏
المكان: مدينة قم‏
المخاطب: كريمي، محمد حسن

بسم الله الرحمن الرحيم‏

الحمدلله رب العالمين، والصلوة والسلام على محمد وآله الطاهرين، ولعنة الله على اعدائهم اجمعين.

وبعد. حضرة المستطاب مروّج الاحكام الآغا الشيخ محمد حسن كريمي- دامت تأييداته- المشهور بالصلاح والوثاقة، مجاز من قبلنا في التصدي للامور الحسبية والشرعية التي هي من مهمّات الفقيه الجامع للشرائط في عصر غيبة ولي الأمر- عجل الله تعالى فرجه الشريف-، فله التصدي لما ذكر مع مراعاة الاحتياط. كما اجزنا له تسلّم سهم الامام المبارك عليه السلام وصرفه فيما يحتاجه من أمر معاشه بنحو مقتصد، وصرف ثلث المتبقي في ترويج الشرع المطاع وعلوكلمة الاسلام، وايصال الباقي الينا لصرفه في الحوزة العلمية المباركة.

وأوصيه- ايده الله تعالى- بما اوصي به السلف الصالح من ملازمة التقوى والتجنب عن الهوى والتمسك بعروة الاحتياط في الدين والدنيا، وأرجو منه أن لا ينساني من صالح دعواته. والسلام عليه وعلى اخواننا المؤمنين ورحمة الله وبركاته.

بتاريخ 25 ذي القعدة الحرام 1382 هـ. ق‏

روح الله الموسوي الخميني‏


* صحيفة الإمام، ج‏1، ص: 187

05-04-2011 عدد القراءات 1262



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد



جديدنا