15 آب 2022 م الموافق لـ 17 محرم 1444 هـ
En FR

صحيفة الإمام الخميني :: وكالة

الموضوع: توكيل في الأمور الحسبية والشرعية



التاريخ: 13 ارديبهشت 1342 هـ. ش/ 9 ذي الحجة 1382 هـ. ق‏
المكان: مدينة قم‏
المخاطب: تقوائي مازندراني، عبد الرسول‏

بسم الله الرحمن الرحيم‏

الحمدلله رب العالمين، وصلى الله على خير خلقه وافضل بريته محمد وعترته الطاهرين.

وبعد، فحضرة المستطاب ثقة الاسلام والمسلمين السيد الحاج الشيخ عبد الرسول تقوائي مازندراني- دامت تأييداته، مأذون له من قبلي في التصدي للامور الشرعية والحسبية التي لا يجوز التصدي والتعرض لها إلّا للحاكم الشرعي أو المأذون من قبَلَه. كما أذنا له بتسلّم الوجوه الشرعية من قبيل الزكوات والمظالم والنذورات المطلقة وصرفها في المواضع الشرعية المقررة. وتسلّم سهم الامام المبارك- ارواحنا فداه- وصرف الثلث منه فيما يحتاجه من أمر معاشه، وايصال الثلثين الباقيين الينا لصرفها في إقامة الحوزات العلمية. وأوصيه- ايده الله تعالى- بملازمة التقوى وسلوك سبيل الاحتياط، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته.

16 ذي الحجة الحرام 1380

الأقل عبدالهادي الحسيني الشيرازي

بسم الله الرحمن الرحيم‏

مجاز من قبلي ايضاً بالنحو الذي تمت الاشارة اليه.

بتاريخ 9 شهر ذي الحجة الحرام 1382

روح الله الموسوي الخميني‏


* صحيفة الإمام، ج‏1، ص: 214

23-04-2011 عدد القراءات 1359



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد



جديدنا