18 نيسان 2021 م الموافق لـ 05 شهر رمضان1442 هـ
En FR

 

محطات إسلامية :: قافلة السبايا وأحزان الأربعين

مرور السبايا على مصارع الشهداء



عند رجوع موكب السبايا من الشام إلى المدينة المنوّرة، وصلوا إلى مفترق طريق، أحدهما يؤدّي إلى العراق، والآخر إلى الحجاز، فقالوا للدليل: مر بنا على طريق كربلاء.

فوصلوا يوم العشرين من صفر أي يوم الأربعين إلى كربلاء، فزاروا قبر الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه، وأقاموا مأتم العزاء، وبقوا على تلك الحال أيّاماً.

هنا لنا وقفة لماذا طلبت العقيلة زينب عليها السلام الورود ثانية إلى كربلاء وأن يمروا بركبهم إلى مصارع قتلاهم الشهداء الجواب: قد يكون لغاية لايعلم سببها إلا الله عز وجل وهم أهل البيت عليهم السلام لكن المفهوم من الظاهر لكي يجددو العهد والزيارة والنياحة عند قبر أبي عبدالله الحسين عليه السلام ويقيموا عنده العزاء والبكاء والأكثر من ذلك من المرجح كما تشير بذلك أغلب الروايات أنهم يريدوا أن يلحقوا رؤس الشهداء بأجسادهم وهناك غايات وأسرار أخرى سيظهرها للعالمين المولى صاحب العصر والزمان الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف في حال ظهوره وسوف يكشف الكثير من معالم ثورة جده الإمام الحسين عليه السلام.
* سبايا ال الرسول / الشيخ فاضل المالكي.

01-01-2013 عدد القراءات 2552



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا