8 آب 2022 م الموافق لـ 10 محرم 1444 هـ
En FR

الكلمات القصار :: مفاهيم

الأمة



٭ إن الأمة الإسلامية توجد نتيجة لاستخراج عاملين: عامل الفكرة البناءة وعامل القيادة الرشيدة. وبقدر ما تحمل الفكرة من طاقات البناء وتجسد القيادة من روح الفكرة تنمو الأمة وتشتد.

مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965
مقال للشهيد الصدر (رض): الرسالة الفكرية والقيادة

٭ بقدر ما تتصف به الفكرة الرسالية من رحابة أفق وإنسانية في المفاهيم وما يتوفر في القيادة من سعة قلب وموضوعية في العمل تمتد الأمة وتتحد أبعادها.

مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965 –
 مقال للشهيد الصدر (رض): الرسالة الفكرية والقيادة

٭ الفكرة الرسالية والقيادة هما إذاً القاعدة الأولى لوجود الأمة وتحديد أبعادها المكانية والزمانية.

مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965 –
 مقال للشهيد الصدر (رض): الرسالة الفكرية والقيادة

٭ إن كل محاولة لتعميق ربط الأمة بمصادر وجودها الرسالية والقيادية وشدها إلى رسالتها الإسلامية الكبرى وقادتها الميامين هي في الحقيقة عمل في سبيل وجود الأمة بالذات.

مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965 –
مقال للشهيد الصدر (رض): الرسالة الفكرية والقيادة

٭ كل محاولة تستهدف تبعيد الأمة عن الإسلام أو قادته الميامين في أي مجال من مجالات الحياة الفكرية والعملية هي في الحقيقة مؤامرة على وجود الأمة ومحاولة لسرقة مقوماتها الأساسية منها وتعريتها من مبررات وجودها كأمة تحت الشمس.

مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965 –
 مقال للشهيد الصدر (رض): الرسالة الفكرية والقيادة

٭ إن إصرار الأمة المتمثل في إرادتكم اختيار طريق الإسلام في كل مجالات الحياة الاعتقادية والاجتماعية والانطلاق في نفس اتجاه القيادة الكبرى التي جسدها الحسين وأبو الحسين عليه السلام إنما يعبر عن إدراك الأمة أن هذا هو الطريق الوحيد لمواصلة وجودها وأصالتها والحصول على سعادة دنياها وآخرتها.

مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965 –
مقال للشهيد الصدر (رض): الرسالة الفكرية والقيادة

٭ نحن منفردون في هذا الرفض. ودائماً نقدم التضحيات. وما انحرفنا طرفة عين عن أهدافنا. الدولة الظالمة أبادتنا ولكن الإسلام ما أبادنا.

تجارب محمد جواد مغنية ص: 325

٭ إن من كان مع الله كان الله معه. وإن العلم والإخلاص في العمل رأس مال لا يدانيه أي رأسمال آخر.

من رسالة أرسلها السيد الشهيد الى الشيخ محمد ايراهيم
الانصاري – 14 محرم 1385 هـ

٭ إن الوجود الواعي في الحوزة كلما اتسع نطاق اتصاله وآفاق علاقاته ازداد تركزاً في نفس الحوزة وتضاعفت قدرته على أداء رسالته الكبرى للحوزة والأمة عموماً.

صحيفة لواء الصدر 6 صفر 1405 هـ
 

٭ سُئل عن دواعي تأليف كتاب الأسس المنطقية للاستقراء، فقال: لكي أُثبت للملحدين أنه إما عليهم الإيمان بالله تعالى والعلوم الطبيعية وإما رفض الاثنين معاً. وأقفلت في وجه الكافر باب الخضوع أمام العلم والتمرد على الإيمان بالله سبحانه وتعالى.

محمد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),دار العارف للمطبوعات جزء 2 ص:58

٭ إن مرحلة الاستيراد في العالم الإسلامي من الغرب يجب أن تنتهي وعلينا أن نصدر إبداعاتنا إلى الغرب.
 

خفايا وأسرار سيرة الشهيد محمد باقر الصدر ص:66

٭ هناك أيها الأعزة اتجاه ينظر أصحابه الى الدنيا من أعلى فيشرفون بوضوح وبجلاء على كل ما في هذه الدنيا من محدودية وزيف وفراغ، فيعصمون أنفسهم من التأثر بمغرياتها والاستجابة لدوافعها والانصياع إلى جذبها الأكيد في كل ميادين ومجالات مساعيها.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ إن الدنيا بنظر الداعية المبلغ (نبياً كان أو وصياً أو شخصاً سائراً في موكب الأوصياء والأنبياء ومقتفياً آثاراهم ومقتدياً بطريقتهم) هي حقل التبليغ والدعوة.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ إن الرسالة لم تُنزل لتبقى وقفاً على أشخاص معينين أو لحظات معينة من المناجاة ومن الانقطاع إلى الله وإنما نزلت ليعم نورها الأرض كلها ويهتدي بنورها أكبر عدد ممكن من البشر.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ من يحمل بيده المصباح ويجد هناك أناساً يعيشون في الظلام يجد نفسه مسؤولاً عن إنارة الطريق لهم ولا يجوز أن يتخذ منهم موقفاً سلبياً فيقول ما بالي وبالهم أنا في نور وهم في ظلام.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ لا يمكن أن تتم عملية التبليغ بدون إنسان يسعى لتحقيق تلك الأهداف وإلا بقيت الرسالة وحدها معلقة بدون تبليغ بين الأرض والسماء.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ إن الأمة مريضة. وهذا ما لا شك فيه. فإن اليوم قد نفذ سم الحضارات الكافرة إلى كل أجوائها الفكرية والروحية والاجتماعية والسياسية، إلى كل كيانها أفراداً وجماعات، والمسؤولية الكبرى التي تقع على عاتقنا هي أن نواكب عمل الأنبياء والأوصياء في انتشال هذه الأمة من جاهليات الإنسان الغربي.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ إننا لا نشك في أن الشريعة الإسلامية هي أعظم رسالات السماء وأقواها وأوسعها وهي وحدها دون غيرها من الرسالات السماوية أو الأرضية سوف تبقى قادرة على حل جميع مشاكل الإنسان على وجه الأرض وملء كل الفراغات في حياته.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ إننا لا نشك في أن الحاجة البشرية إلى الإسلام الرسالة المنقذة تشتد يوماً بعد يوم لأن العالم سائر في طريق الهاوية وفقاً لخط الانحراف الذي رُسم له من قبل صانعي هذه الحضارات البشرية المزيفة.

ومضات – محاضرات الشهيد الصدر – المحاضرة 17 – ص:355

٭ إن أحسن الجاه وألذ المال هو ما حصل عن طريق العمل الايجابي المثمر في سبيل الرسالة وإعلاء كلمة الإسلام.

محمد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),       
دار العارف للمطبوعات جزء2- صفحة:95

٭ إن من يرى الإسلام وما يتعرض له من دس وكيد وتآمر وتشهير وتشويه مبادئه كيف تطيب نفسه بالقعود وترك المطالعة والعمل الجاد المتواصل؟

محمد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),        
دار العارف للمطبوعات جزء2- صفحة:285

٭ إن الإنسان إذا تعود على القراءة فقط فإن ثقافته ستكون محدودة في إطار الكتب التي قرأها وبالنتيجة فسوف لن يكون مبدعاً.

صحيفة الجهاد العدد 232 المجلد الخامس – 7-4-1986

نقلا عن الشيخ محمد رضا النعماني
٭ العلم الذي يُحفظ في الصدر فقط هو العلم المشلول وهو الذي يُسأل عنه صاحبه يوم القيامة ويُعاقَب عليه.

محمد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),         
دار العارف للمطبوعات جزء2- صفحة:309

٭ التبليغ هو العلم والعلم هو التبليغ

محمد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),        
دار العارف للمطبوعات جزء2- صفحة:309

٭ كيف يمكن أن يطمع بالحرية - في ميدان من الميادين - إنسان حُرم من الحرية في معيشته، وربطت حياته الغذائية ربطاً كاملاً بهيئة معينة، مع أن الحرية الاقتصادية والمعيشية هي أساس الحريات جميعاً؟

المدرسة الإسلامية – ص:71

٭ إن الدين يوحد بين المقياس الفطري للعمل والحياة، وهو حب الذات، والمقياس الذي ينبغي أن يقام للعمل والحياة، ليضمن السعادة والرفاه والعدالة.

المدرسة الإسلامية – ص:90٭ الفهم المعنوي للحياة والإحساس الخلقي بها، هما الركيزتان اللتان يقوم على أساسهما المقياس الخلقي الجديد، الذي يضعه الإسلام للإنسانية وهو: رضا الله تعالى. ورضا الله ـ هذا الذي يقيمه الإسلام مقياساً عاماً في الحياة ـ هو الذي يقود السفينة البشرية الى ساحل الحق والخير والعدالة.

المدرسة الإسلامية – ص:95

٭ الحرية في الحضارة الرأسمالية: بدأت شكاً مريراً طاغياً واستحال هذا الشك في امتداده الثوري الى إيمان مذهبي بالحرية. وعلى العكس من ذلك الحرية في الحضارة الإسلامية: فإنها تعبير عن يقين مركزي ثابت (الإيمان بالله) تستمد منه الحرية ثوريتها. وبقدر ارتكاز هذا اليقين وعمق مدلوله في حياة الإنسان، تتضاعف الطاقات الثورية في تلك الحرية.

المدرسة الإسلامية – ص:102

٭ الحرية في الإسلام تحتفظ بالجانب الثوري من الحرية وتعمل لتحرير الإنسان من سيطرة الأصنام، كل الأصنام التي رزحت الإنسانية في قيودها عبر التاريخ، ولكنها تقيم عملية التحرير الكبرى هذه على أساس الإيمان بالعبودية المخلصة لله وحده.

المدرسة الإسلامية – ص:103

٭ الحرية في مفاهيم الحضارة الرأسمالية حق طبيعي للإنسان. وللإنسان أن يتنازل عن حقه متى شاء. وليست كذلك في مفهومها الإسلامي، لأن الحرية في الإسلام ترتبط إرتباطاً أساسياً بالعبودية لله، فلا يسمح الإسلام للإنسان أن يستذل ويستكين ويتنازل عن حريته "لا تكن عبداً لغيرك وقد خلقك الله حراً". فالإنسان مسؤول عن حريته في الإسلام. وليست الحرية حالة من حالات انعدام المسؤولية.

المدرسة الإسلامية – ص:104

٭ لئن كانت الحرية في الحضارات الغربية تبدأ من التحرر لتنتهي إلى ألوان من العبودية والأغلال، فإن الحرية الرحيبة في الإسلام على العكس، لأنها تبدأ من العبودية المخلصة لله تعالى لتنتهي الى التحرر من كل أشكال العبودية المهينة.

المدرسة الإسلامية – ص:114

٭ نحن أيضاً يجب أنْ نفكر في أننا سوف لنْ نطمع في هداية الآخرين عن طريق إعطاء المفاهيم فقط، عن طريق إعطاء النظريات المجردة فقط وتصنيف الكتب العميقة، كل هذا لا يكفي. إلقاء المحاضرات النظرية لا يكفي. لا بد لنا أنْ نبني تأثيرنا في الآخرين أيضاً على مستوى الحس. يجب أنْ نجعل الآخرين يحسون منا بما ينفعلون به انفعالاً طيباً طاهراً مثالياً.

أهل البيت تنوع أدوار ووحدة هدف ص: 55


* الكلمات القصار, السيد محمد باقر الصدر قدس سره, إعداد ونشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.    

05-03-2013 عدد القراءات 3303



جديدنا