1 كانون الأول 2021 م الموافق لـ 25 ربيع الثاني 1443 هـ
En FR

الكلمات القصار :: الإسلام والإيمان

الشهيد



٭ الضحيّة نأسف عليها، لكن الشهيد نقف أمامه خاشعين نفتخر به.

٭ إنّ الشهداء روّاد العزّ في هذه المنطقة أولئك الذين سيوقفون إسرائيل عند حدّها ويصونون هذه الأرض بدمائهم.

٭ نحن نحزن على أنفسنا أن نعيش في ذلٍّ وهوان، ولكنّهم ماتوا في عزٍّ وكسبوا لنا عزّاً.

٭ يا أيّها التاريخ لقد حمينا وطننا ووحدته وسيادته وكتبنا على صفحاتك الخلود بدماء شهدائنا الأبرار.

13 ـ 12 ـ 1976

٭ الرحلة الحقيقيّة إلى اللَّه، هي إلى المكان الذي تتوفّر فيه القيم الروحيّة، ولو كان عبر الصحراء إلى مقام الشهادة في سبيل اللَّه.

13 ـ 12 ـ 1976

٭ ستكون دماؤنا ضمانة رفض لهؤلاء الطغاة، فالحسين عليه السلام يأبى ذلك والحسينيّون يرفضون هذا الواقع.

25 ـ 8 ـ 1974

٭ (للشهداء) إنّنا نعاهدكم في يومكم هذا أن نستمرّ في الدرب الذي سلكتم، وألا نسكن عن النضال.... وألا نُؤخذ في اللَّه بلومة لائم ولا بإغراء مرحّب، وألا نستوحش في طريق الهدى لقلّة سالكيه.

23 ـ 5 ـ 1976

٭ إخواني: نحن نعتقد أنّ حياة الشهداء المحدودة تحوّلت إلى الحياة الخالدة، وسنكون من الذين يستبشرون في عليائهم بنا لمتابعة المسيرة، مسيرة الحقّ، مسيرة الإيمان...

9 ـ 4 ـ 1977

٭ عندما نؤرّخ تاريخنا، نجد أنّ هذا الزمن زمن بروز هؤلاء الشهداء هو بداية تاريخنا.

9 ـ 4 ـ 1977

٭ إنَّ الحياة عزيزة إنّها أمانة اللَّه لا تُقدَّم إلاّ لأجَلِّ الأشياء، وليس لأجل الأهواء والنزاعات.

11 ـ 1 ـ 1976

٭ (للشهداء) فلا دم لنا أغلى من دمائكم، ولا معاناة أقسى من معاناة أمّهاتكم وآبائكم وأزواجكم وأطفالكم.

23 ـ 5 ـ 1976

٭ سنبقى ملتزمين بأهداف شهدائنا الأبرار أكثر من حرصنا على حياتهم لأنّهم أودعونا المشعل وحياة أمّتهم.

28 ـ 7 ـ 1976

٭ لا يمكن أن نقدّم أعزّ ما نملك، بل جميع ما نملك، إلا لأعزّ هدف وفي سبيل أشرف مقصد.

28 ـ 7 ـ 1976

٭ إنّ لبنان بلد المؤمنين، وقد كانت الدماء المؤمنة التي أريقت على الساحة اللبنانيّة وعلى أرض الوطن كفيلة بالتصدّي لأكبر مؤامرة عرفتها هذه المنطقة.

23 ـ 5 ـ 1976

٭ إنّ دماء شهدائكم تروي كرامة العرب وتعيد حياة الأديان والقيم الإنسانيّة.

٭ إنّنا نعتبر حياة المواطن أمانة غالية جداً، لا نبذلها رخيصة، نقدّمها في سبيل حياة الوطن وبقاء الأمّة، لا نستهتر بنقطة من الدم... لا نتاجر بالشهادة والشهداء.

28 ـ 7 ـ 1976

٭ أيّتها الأرواح الطاهرة يا شهداءنا الأبرار... نقف أمامكم خاشعين نستمع إليكم وأنتم تستبشرون بالذين لـمّا يلحقوا بكم، مقدّرين فضلكم الدائم أولاً وأخيراً.

23 ـ 5 ـ 1976

٭ بذل الحياة، كلّ الحياة وفي لحظة واحدة لن يكون إلا لما هو أشرف منها، وفي سبيل ما هو أبقى وأغلى في سبيل اللَّه، واللَّه هو الحقّ.

28 ـ 7 ـ 1976

٭ لا حياة بلا كرامة، ولا كرامة إلا بالتضحية.

٭ أنا فقط للشهداء ليس إلا، ولَسْتُ لمن يتخلّى عن واجبه أو لمن يموت في سبيل الباطل... نحن هنا فقط للحقّ المطلق.

9 ـ 4 ـ 1977

٭ إنّ المعادلات التي تدرس في موازين القوّة العسكريّة وفي حسابات الربح والخسارة تختلُّ جميعاً عندما يدخل عنصر الشهادة في الميدان.

11 ـ 1 ـ 1976

٭ إنّ الشهادة تحوِّل الفرد إلى سلاح لا يقهر، وتجعل الشهيد ينبوعاً متدفّقاً يهزُّ الجميع ويحرّك الإنسان وضميره وطاقاته في كلّ مكان.

11 ـ 1 ـ 1976


* الكلمات القصار, السيد موسى الصدر, إعداد ونشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.    

05-03-2013 عدد القراءات 3993



جديدنا