1 كانون الأول 2021 م الموافق لـ 25 ربيع الثاني 1443 هـ
En FR

 

القرآن الكريم :: مواضيع قرآنية

ما هو لقاء الله؟



عبارة "لقاء الله" وردت مرارا في القرآن الكريم، وتعني بأجمعها الحضور على مسرح القيامة. من البديهي أن المقصود بلقاء الله ليس هو اللقاء الحسي،كلقاء أفراد البشر مع بعضهم، لأن الله ليس بجسم، ولا يحده مكان، ولا يرى بالعين. بل المقصود مشاهدة آثار قدرة الله وجزائه وعقابه ونعمه وعذابه على ساحة القيامة، كما ذهب إلى ذلك جمع من المفسرين.

أو إن المقصود الشهود الباطني والقلبي، لأن الإنسان يصل درجة كأنه يرى الله ببصيرته أمامه، بحيث لا يبقى في نفسه أي شك وترديد.

هذه الحالة قد تحصل للأفراد نتيجة الطهر والتقوى والعبادة وتهذيب النفس في هذه الدنيا. وفي "نهج البلاغة" نقرأ: أن "ذعلب اليماني" وهو من فضلاء أصحاب الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ، سأل عليا هل رأيت ربك؟

أجابه علي: أفأعبد ما لا أرى؟ !

وحين طلب ذعلب مزيدا من التوضيح قال الإمام: "لا تدركه العيون بمشاهدة العيان، ولكن تدركه القلوب بحقائق الايمان".

هذا الشهود الباطني ينجلي للجميع يوم القيامة، ولا يبقى أحد إلا وقد آمن إيمانا قاطعا، لوضوح آثار عظمة الله وقدرته في ذلك اليوم.

سبيل التغلب على الصعاب

ثمة منطلقان أساسيان للتغلب على الصعاب والمشاكل، أحدهما داخلي،والآخر خارجي.

أشارت الآية إلى هذين المنطلقين بعبارة "الصبر" و "الصلاة". فالصبر هو حالة الصمود والاستقامة والثبات في مواجهة المشاكل، والصلاة هي وسيلة الارتباط بالله حيث السند القوي المكين.

كلمة "الصبر" فسرت في روايات كثيرة بالصوم، لكنها لا تنحصر حتما. بل الصوم أحد المصاديق الواضحة البارزة للصبر. لأن الإنسان يحصل في ظل هذه العبادة الكبرى على الإرادة القوية والإيمان الراسخ والقدرة على التحكم في الميول والرغبات.

روى بعض المفسرين في تفسير هذه الآية: أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا أحزنه أمر استعان بالصلاة والصوم.

وعن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قال: "ما يمنع أحدكم إذا دخل عليه غم من غموم الدنيا أن يتوضأ ثم يدخل المسجد فيركع ركعتين يدعو الله فيهما، أما سمعت الله تعالى يقول: واستعينوا بالصبر والصلاة".

التوجه إلى الصلاة والتضرع إلى الله سبحانه يمنح الإنسان طاقة جديدة تجعله قادرا على مواجهة المشاكل.

وفي كتاب "الكافي" عن الصادق عليه السلام : "كان علي عليه السلام إذا هاله أمر فزع إلى الصلاة ثم تلا هذه الآية: واستعينوا بالصبر والصلاة".

نعم، الصلاة تربط الإنسان بالقدرة اللامتناهية التي لا يقهرها شئ. وهذا الإحساس يبعث في الإنسان قوة وشهامة على تحدي المشاكل والصعاب1.


1 _ تفسير الأمثل /سورة البقرة / اية الله الشيخ مكارم الشيرازي.

06-04-2015 عدد القراءات 2565



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا