19 كانون الثاني 2021 م الموافق لـ 05 جمادى الثانية 1442 هـ
En FR

الفكر الأصيل :: 110سؤال وجواب

س 14: التحصيل العلمي



التحصيل العلمي

س 14: هل التحصيل العلمي في الفروع التالية: العلوم، الطب و الهندسة وغيرها من العلوم العصرية، وفي الظروف الحالية للمجتمع، أكثر إفادة، أم الالتحاق بالحوزات العلمية وتحصيل العلوم الدينية والإسلامية؟


ج: في الأصل هذا النوع من التقسيم «علوم عصرية وعلوم دينية» هو تقسيم خاطىء، فقد يتوهم البعض في التقسيم المذكور «علوم دينية وعلوم غير دينية» أن العلوم المصطلح عليها «بالغير دينية» غريبة عن الدين. والواقع أن المجتمع الإسلامي والدين الخاتم يقتضي أن كل علم مفيد ونافع وهو لازم وضروري للمجتمع الإسلامي فهو علم دينيّ، إذن فكل علم نافع لحال المسلمين والإسلام وضروري لهم يجب أن نعدّه من العلوم الدينية، فإن كان المرء خالص النية، وحصّل العلم من أجل خدمة الإسلام والمسلمين، فإنه مشمول بالأجر والثواب، وهو من العلوم التي تشملها الأحاديث الشريفة «إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم حتى يطأ عليها رضاً به»1، أما إذا لم يكن خالص النية في تحصيل العلم حتى ولو كان تعلّم آيات من القرآن الكريم، فإنه لا ينال على عمله أجراً وثواباً.2


1- بحار الأنوار، ج1، ص 177.
2- ده كفتار (المقالات العشرة)، ص 172 - 173.

20-01-2016 عدد القراءات 609



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا