19 كانون الثاني 2021 م الموافق لـ 05 جمادى الثانية 1442 هـ
En FR

النبي وأهل البيت :: الهوية والسيرة

الخطابة والبيان في كلام أمير المؤمنين (عليه السلام)





التبليغ على أنواع ثلاثة:
1 ـ التبليغ بالكلمة.
2 ـ التبليغ بالكتابة.
3 ـ التبليغ بالسلوك.


والتبليغ بالكلمة هو أكثر الأنواع رواجاً وشيوعاً، ولكن ما يؤسف له أن العديد من المبلغين لا يلتفتون إلى مقدمات وشروط وأصول وأساليب التبليغ بالكلمة، إلا أنه يجب الاهتمام بنقطتين في هذا الشأن:
1 ـ التحدث بالكلام الحسن.
2 ـ التحدث بشكل حسن.


ويمكن الحديث في الأول حول مضمون الخطاب وفي الثاني حول قالب الخطابة، مع العلم أن هاتين النقطتين ملازمتين لبعضهما البعض حيث يكون أحدهما لازماً وملزوماً.

في هذا الشأن سنتعرض لأربعين كلمة وعبارة عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) يشير فيها إلى الخطاب بالكلمة سواء التبليغ من حيث المضمون أو من حيث القالب والشكل. أما الأحاديث التي جمعناها فهي مجموعة من كتاب "معجم ألفاظ غرر الحكم ودرر الكلم، الطبعة الأولى، قم، مركز الدراسات والتحقيقات الإسلامية، مكتب الاعلام الإسلامي في حوزة قم العلمية، 1413":

1 ـ ترتبط شخصيتنا بكلامنا
"تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه" (ص994).

2 ـ لماذا يجب أن نتحدث بشكل جميل؟
"جميل القول دليل وفور العقل" (ص946)

3 ـ إذا رغبنا في جواب جميل
"أجملوا في الخطاب تسمعوا جميل الجواب" (ص294).

4 ـ التحدث بالحقيقة
"إياك والكلام فيما لا تعرف طريقته ولا تعلم حقيقته" (2995).

5 ـ لماذا لا نتحدث بكلام موزون؟
"المرء يوزن بقوله ويقوم بفعله فقل ما ترجّح زنته وافعل ما تجل قيمته" (ص1264).

6 ـ الكلام البليغ هو:
"البلاغة ما سهل على المنطق وخف على الفطنة" (ص111).

7 ـ المجاز كلام حسن
" أبلغ البلاغة ما سهل في الصواب مجازه وحسن ايجازه" (ص111).

8 ـ لنتحدث بكلام نابع من العقل
" آية البلاغة قلب عقول ولسان قائل" (ص111).

9 ـ الابتعاد عن التكرار
"علامة العيّ تكرار الكلام عند المناظرة" (ص995).

10 ـ لنتكلم بعد التفكير
"فكّر ثم تكلم تسلم من الزلل" (ص994).

11 ـ لنتحدث بليونة
"من لانت كلمته وجبت محبته" (ص994).

12 ـ هل ترغب في الأمان من اللوم؟
"عود لسانك حسن الكلام تأمن الملام" (ص995).

13 ـ لماذا لا ننظم كلامنا؟
"أحسن الكلام ما زانه حسن النظام وفهمه الخاص والعام" (ص995).

14 ـ لا تستعمل الألفاظ المعقدة وغير المأنوسة
" أحسن الكلام ما لا تمجه الآذان ولا يتعب فهمه الأفهام" (ص995).

15 ـ ما هو أصدق الكلام؟
"أصدق الكلام ما نطق به لسان الحال" (ص948).

16 ـ انظر إلى العمل وليس إلى القول
" أحسن المقال ما صدقه حسن الفعال" (ص948).

17 ـ الابتعاد عن اللغو في الكلام
"أسوء القول الهذر" (ص946).

18 ـ لماذا التناقض في الكلام؟
"شرّ القول ما نقض بعضه بعضاً" (ص946).

19 ـ لا تستعمل الكلمات القبيحة
"إياك وما يستهجن من الكلام فإنه يحبس عليك اللئام وينفر عنك الكرام" (ص1289).

20 ـ الأهم هو المطالعة والرأسمال العلمي
"ينبغي أن يكون علم الرجل زائداً على نطقه وعقله غالباً على لسانه" (ص1397).

21 ـ إن الذي يخرج من القلب...
"إذا طابق الكلام نية المتكلم قبله السامع وإذا خالف نيته لم يحسن موقعه في قلبه" (ص1331).

22 ـ ما الذي يعجب القلب؟
"من أعجبه قوله فقد غرب عقله" (ص947).

23 ـ لنتحدث بكلام مُحَقَق
"من تفقد مقاله قل غلطه" (ص948).

24 ـ لماذا لا نصنف ونجمع مطالبنا؟
"من قام بفتق القول ورتقه فقد حاز البلاغة" (ص111).

25 ـ لكل قول زمان ولكل مسألة مكان
"لا تتكلمن إذا لم تجد للكلام موقعاً" (ص994).

26 ـ لماذا تتحدث بكل ما تعرف؟
"لا تتكلم بكل ما تعلم فكفى بذلك جهداً" (ص994).

27 ـ الويل من هذا الكلام!
"لا تقل ما يكسبك وزرا أو ينفر عنك حرا" (ص945).

28 ـ التحدث انطلاقاً من الاحاطة العلمية
"لا تخبر بما لم تحط به علماً" (ص282).

29 ـ لا تعتمد على كل ما تسمع
"لا تحدث الناس بكل ما تسمع فكفى بذلك خرقاً" (ص197).

30 ـ لا تتلفظ بما يمكن تكذيبه
"لا تحدث بما تخاف تكذيبه" (ص197).

31 ـ هذا الجواب، لا يقلل من شخصيتنا
"لا يستحيين أحد إذا سئل عمّا لا يعلم أن يقول لا أعلم" (ص945).

32 ـ عدم الإطالة في الخطابة
"آفة الكلام الاطالة" (ص995).

33 ـ لماذا زوائد الكلام وحواشيه كثيرة
"كثرة الكلام تبسط حواشيه وتنقص معانيه فلا يرى له أمد ولا ينتفع به أحد" (ص1362).

34 ـ لماذا يتعب المستمعون منا؟
" كثرة الكلام تمل السمع" (ص995).

35 ـ أفضل الكلام هو:
"خير الكلام ما لا يمل ولا يقل" (ص995).

36 ـ هل ترغب أن يشجعوك؟
"من أمسك عن فضول المقال شهدت بعقله الرجال" (ص948).

37 ـ لنتحدث بشكل غير مباشر أيضاً
"من اكتفى بالتلويح استغنى عن التصريح" (ص1032).

38 ـ لا نسرع في الجواب
"من أسرع في الجواب لم يدرك الصواب" (ص170).

39 ـ كيف نتحدث مع السفهاء؟
"ترك جواب السفيه أبلغ جوابه" (ص170).

40 ـ أجمل الكلام الكلام العذب
"من عذب لسانه كثر إخوانه" (ص1028).


مهدي فاطمي - مبلغان

 

11-05-2020 عدد القراءات 1098



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا