25 تشرين الثاني 2020 م الموافق لـ 09 ربيع الثاني 1442 هـ
En FR

دوحة الولاية :: ذو الحجة

دوحة الولاية - العدد 266 - ذو الحجة 1441 هـ



 

حكمة العدد

 

الإمام الباقر (عليه السلام): «بُنِيَ الإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ؛ عَلَى الصَّلَاةِ والزَّكَاةِ والصَّوْمِ والْحَجِّ والْوَلَايَةِ، ولَمْ يُنَادَ بِشَيْءٍ كَمَا نُودِيَ بِالْوَلَايَةِ».

الشيخ الكلينيّ، الكافي، ج2، ص18.

 

 

الغدير والحكومة الإسلاميّة

 

 عيد الغدير هو اليوم الذي حدّد فيه النبيّ الأكرم (صلّى الله عليه وآله) أمر الحكومة، وبيّن مثال الحكم الإسلاميّ إلى الأبد، كاشفاً أنّ القدوة للحاكم الإسلاميّ هي هذا الإنسان الأسمى المختار إلهيّاً.

والنبيّ الأكرم (صلّى الله عليه وآله) كان يعلم يقيناً أنّه من غير الممكن أن يكون ثمّة نظير للإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)، نظير بكلّ معنى الكلمة، لكنّه عيّن مثالاً للحاكم، على الآخرين أن يقتربوا من كماله.

صحيفة الإمام (قُدّس سرّه)،ج5، ص25.

 

الحكمة في عيد الأضحى

 

في عيد الأضحى ثمّة تقدير وتثمين من الله -عزّ وجلّ- لرسول مختار، هو النبيّ إبراهيم (عليه السلام) الذي ضحّى في ذلك اليوم. والتضحية بالأحبّاء هي فوق التضحية بالروح أحياناً. كان يجب على النبيّ إبراهيم (عليه السلام) أن يضحّيَ بيديه بحبيبه وعزيزه في سبيل الله، وهذا الحبيب هو ابنه الشابّ الذي منحه الله له على كِبر سنّه بعد عمر طويل من الانتظار، حيث يقول -تعالى-: ﴿الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ﴾... هذا الإيثار وهذا التجاوز هو رمز للمؤمنين الذين يرومون السير في طريق الحقيقة والتعالي والعروج إلى المدارج العليا.

من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 17/11/2010م.

 

 

قتل روح الجماعة

 

ثمّة جهود فكريّة ثقافيّة وإعلاميّة مركّزة، تأتي في سياق الحرب الناعمة، كان هدفُها قتلَ روح الجماعة لتتصاعد تدريجيّاً، فيشعر كلّ إنسان أنّه مسؤول عمّا يجري في بلده فقط، في طائفته، في منطقته، وصولاً إلى عائلته، لتصلَ في نهاية المطاف إلى أن يشعر بأنّه مسؤولٌ عن نفسه فقط، فلا يهتمّ بما يصيب غيرَه من سوء... والفطرة الإنسانيّة والعقل يرفضان هذا المبدأ، ونجد على المستوى الدينيّ أنّ هذا الأمرَ من أوضح الواضحات الدينيّة والإسلاميّة. ولكن، لأنّنا في زمن التضليل والتزوير والتجهيل وصل الأمر إلى إقحام الدين والإسلام، وإلى استخدام المصطلحات الإسلاميّة لتقديم هذه الفكرة.

وسيرة الأنبياء (عليهم السلام) وأوصياء الأنبياء والرجال الصالحين عبر التاريخ، جميعهم كانوا يتحمّلون المسؤوليّات تجاه الناس. فجاهَدوا وضحَّوا من أجل إخراج الناس من الظلمات إلى النور، وكم عملوا لكي يقيموا العدل في الأرض. هذا شأن عامّ، وهذه المسؤوليّة العامّة هي جزء مكوِّن من مكوّنات الدين، والهُويّة الدينيّة.

‏سماحة السيّد حسن نصر الله، مجلّة بقيّة الله، العدد 293.

 

أعمال يوم عيد الأضحى

 

الأوّل: الغسل، وهو سنّة مؤكّدة.
الثاني: صلاة العيد، كما يستحبّ تأخير الطعام عنها، ويستحبّ أن يفطر على لحم الأضحية.
الثالث: قراءة الدعوات المأثورة قبل صلاة العيد وبعدها، ولعلّ أفضل الأدعية في هذا اليوم هو الدعاء الثامن والأَرْبعون من الصحيفة الكاملة، أوّلُه: «اللّهُمَّ هذا يَوْمٌ مُبارَكٌ»، والدعاء السادس والأَرْبعون: «يا مَنْ يَرْحَمُ مَنْ لا يَرْحَمَهُ العِبادُ».
الرابع: قراءة دعاء الندبة.
الخامس: التضحية، وهي سُنَّة مؤكّدة.
السادس: أن يكبّر بالتكبيرات الآتية عقيب عشر فرائض تبدأ من فريضة ظهر العيد وتنتهي بفجر اليوم الثاني عشر، والتكبيرات: «الله أَكْبَرُ الله أَكْبَرُ لا إِلهَ إِلاّ الله وَالله أَكْبَرُ، الله أَكْبَرُ وَللهِ الحَمْدُ، الله أَكْبَرُ عَلى ما هَدانا، الله أَكْبَرُ عَلى ما رَزَقَنا مِنْ بَهِيمَةِ الأنْعامِ، وَالحَمْدُ للهِ عَلى ما أَبْلانا».

‏الشيخ عبّاس القمّيّ، مفاتيح الجنان، ص429.

 

 

فقه الوليّ

 

أحكام البسملة

1- لا يجوز مسّها بلا وضوء.
2- البسملة جزء من سورة الحمد.
3- لا تُعد جزءاً لباقي السور، مع ذلك على الأحوط وجوباً الإتيان بها مع كلّ سورة.
4- يكفي في الذبح قول: «بسم الله».
5- يستحبّ قولها قبل شرب الماء.
6- يستحبّ الجهر بها في الصلوات الاخفاتيّة.
7- لا يجب تعيين السورة قبل البدء بقراءة السورة.
8- من قرأ البسملة ولم يعيّن سورة، لا يجب عليه إعادة البسملة.
9- لا يجب تكرارها لمن أتى بها بقصد سورة ثمّ غيّر السورة.
10- يحرم على الجنب قراءة سور العزائم، حتّى البسملة بقصد إحداها.
11- في صلاة الآيات، لا يُكتفى بها كآية من السورة.

 

 وصيّة شهيد

 

 أخوتي المجاهدين، يا من تضحّون بالغالي والنفيس، يا من هجرتم الديار والأحبّة من أجل إعلاء كلمة لا إله إلاّ الله خفّاقة فوق بقاع الأرض، يا من تسطّرون بالدماء أروع مواقف العزّة والكرامة، يا من تزلزلون الأرض بالصهاينة الغزاة، ومن خلفهم كلّ طغاة العالم.

أخوتي، أوصيكم بتقوى الله ونظم أمركم، بالصبر فإنّ الصبر مفتاح الفرج. مهما طال ليل الظلام، فإنّ صبح النصر لقريب.

أخوتي المجاهدين، اصبروا وصابروا ورابطوا في سبيل الله، وتزوّدوا، فإنّ خير الزاد التقوى، واصبروا على المحن والأذى، فإنّ الصبر من عزائم الأمور.

الشهيد علي نجيب شعيب 1995م.

 

 

التجسّس على المستخدمين

 

 واحدة من مضارّ شبكات التواصل الاجتماعيّ التجسّسيّ على المستخدمين، لكن حتّى الآن عندما يُطرح هذا الكلام على مستوى المجتمع، يقول بعضهم: أنا ليس لديّ أيّ معلومات (سرّيّة أو أمنيّة) حتّى يتجسّس عليها أحد.
مثلاً، عملت أميركا دائماً على محاصرة إيران وفرض عقوبات قاتلة، وهي مستمرّة حتّى الآن. في أوج محاصرة إيران بين الأعوام 89 – 91 رئيس أميركا، وفي مؤتمر ضمّن تقرير حول ميزانيّة الحرب الناعمة ضدّ إيران، قال: صرفتُ هذه الميزانيّة لإدخال نظام الأندرويد (Android) إلى إيران.

في ذلك الزمان، لم يكن يدخل إلى إيران سيرانك بلاستيكيّة لمريض بسبب الحصار، في حين يدخل إلى إيران هذا النظام وهو آخر تقنيّة أميركيّة متطوّرة. ألسنا محاصرين؟! لماذا في زمن الحصار لم يتّخذ أيّ إجراء أو تجريم بحق مصانع أجهزة الهاتف التي تصدر الهواتف إلى إيران... لماذا يقول أوباما -وضمن رسالته بمناسبة عيد النيروز-: يجب أن يُسرّع الإنترنت وتزداد المساحة المتاحة له في إيران، وعندما يذهب إلى أحدى المدارس الأميركيّة، فيسأله أحد التلامذة: حضرة الرئيس، أنا عندما أكبر أريد أن أصبح رئيساً للجمهوريّة، فماذا يجب أن أفعل؟ فيقول أوباما: لا تشترك في شبكات التواصل الاجتماعيّ؛ لأنّ المعلومات التي سوف تضعها في هذه الشبكات سوف تُستخدم ضدّك في المستقبل؟! كما أنّ زوجة أوباما تقول: هذه الشبكات لم تُصنع لأجلنا أساساً.

الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في لقاء مع التلامذة والطلّاب والتشكيلات الجامعيّة (تشرین الثاني-2008م).

 

 

مناسبات الشهر

 

المناسبات الميلاديّة

 

المناسبات الهجرية

26 حزيران اليوم العالميّ لمحاربة المخدِّرات
12 تمّوز 25 تمّوز 1993م.: حرب الأيّام السبعة
28 تمّوز 1914م.: اندلاع الحرب العالميّة الأولى
30 تمّوز 2006م.: مجزرة قانا الثانية
6 آب 1945م.: إلقاء قنبلة ذرّيّة على هيروشيما
8 آب 1988م.: عمليّة الاستشهاديّ هيثم دبوق
9 آب 1989م.: عمليّة الاستشهاديّ أسعد برّو
14 آب 2006م.: هزيمة الجيش الصهيونيّ بإعلان موافقة كيانه على وقف الأعمال الحربيّة. عمليّة الوعد الصادق وأسر جنديَّين إسرائيليَّين

 

1 ذو الحجّة 2ه.: زواج أمير المؤمنين (عليه السلام) من السيّدة فاطمة (عليها السلام)
7 ذو الحجّة 114ه.: شهادة الإمام الباقر (عليه السلام)
8 ذو الحجّة 60ه.: يوم التروية/ خروج الإمام الحسين (عليه السلام) من مكّة إلى العراق
9 ذو الحجّة: الوقوف في عرفة
10 ذو الحجّة: عيد الأضحى المبارك
18 ذو الحجّة: عيد الغدير الأغرّ
18 ذو الحجّة 1216ه.: الوهّابيّون يهدمون ضريح الإمام الحسين (عليه السلام)
24 ذو الحجّة 10ه.: يوم المباهلة/ تصدّق أمير المؤمنين (ع) بالخاتم (أسبوع الصدقة)
24 ذو الحجّة 128 ه.: ولادة الإمام الكاظم (عليه السلام) [على رواية]

29-07-2020 عدد القراءات 1670



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا