الخميس 1445 2024  
6  18
  شوال نيسان  
الصفحة الرئيسية المناسبات الهجرية المناسبات الميلادية مراقبات يومية مراقبات أسبوعية بحث البريد الإلكتروني
مراقبات 13 رمضان
أعمال اليوم الثّالث عشر
أعمال اليوم الثّالث عشر   
 
دعاء اليوم الثالث عشر

اللَّهُمَّ إِنِّي أَدِينُكَ بِطاعَتِكَ وَ وِلايَتِكَ، وَ وِلايَةِ مُحَمَّدٍ نَبِيِّكَ، وَ وِلايَةِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ حَبِيبِ نَبِيِّكَ، وَ وِلايَةِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ سِبْطَيْ نَبِيِّكَ، وَسَيِّدَيْ شَبابِ أَهْلِ جَنَّتِكَ.

وَادِينُكَ يا رَبِّ بِوِلايَةِ عَلَيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ، وَمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، وَ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، وَمُوسى‏ بْنِ جَعْفَرٍ، وَعَلِيِّ بْنِ مُوسى‏، وَمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، وَعَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ، وَالْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ، وَسَيِّدِي وَ مَوْلايَ صاحِبِ الزَّمانِ أَدِينُكَ يا رَبِّ بِطاعَتِهِمْ وَ وِلايَتِهِمْ، وَ بِالتَّسْلِيمِ بِما فَضَّلْتَهُمْ راضِيا غَيْرَ مُنْكِرٍ وَ لا مُسْتَكْبِرٍ، عَلى‏ ما أَنْزَلْتَ فِي كِتابِكَ.

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ، وَادْفَعْ عَنْ وَلِيِّكَ وَخَلِيفَتِكَ وَ لِسانِكَ، وَالْقائِمِ بِقِسْطِكَ، وَالْمُعَظِّمِ لِحُرْمَتِكَ، وَالْمُعَبِّرِ عَنْكَ، وَالنَّاطِقِ بِحُكْمِكَ، وَعَيْنِكَ النَّاظِرَةِ، وَاذنك السَّامِعَةِ، وَ شاهِدِ عِبادِكَ، وَ حُجَّتِكَ عَلى‏ خَلْقِكَ، وَالْمُجاهِدِ فِي سَبِيلِكَ، وَالْمُجْتَهِدِ فِي طاعَتِكَ، وَاجْعَلْهُ فِي وَدِيعَتِكَ الَّتِي لا تَضِيعُ، وَايِّدْهُ بِجُنْدِكَ الْغالِبِ، وَاعِنْهُ وَاعِنْ عَنْهُ، وَاجْعَلْنِي وَ والِدَيَّ وَ ما وَلَدا وَوَلَدِي مِنَ الَّذِينَ يَنْصُرُونَهُ وَ يَنْتَصِرُونَ بِهِ فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ، اشْعَبْ بِهِ صَدْعَنا، وَارْتُقْ بِهِ فَتْقَنا.

اللَّهُمَّ أَمِتْ بِهِ الْجَوْرَ، وَ دَمْدِمْ بِمَنْ نَصَبَ لَهُ، وَاقْصِمْ رُءُوسَ الضَّلالَةِ، حَتَّى‏ لا تَدَعْ عَلَى الْأَرْضِ مِنْهُمْ دَيَّارا1.

دعاء آخر في هذا اليوم

اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الدَّنَسِ وَالْأَقْذارِ، وَصَبِّرْنِي فِيهِ عَلى‏ كائِناتِ الْأَقْدارِ، وَوَفِّقْنِي فِيهِ لِلتُّقى‏ وَ صُحْبَةِ الْأَبْرارِ، بِعِزَّتِكَ يا قُرَّةَ عَيْنِ الْمَساكِينَ2.
1- الإقبال‏ بالأعمال ‏الحسنة فيما يعمل ‏مرة في ‏السنة ج: 1 ص: 288
2- الإقبال‏ بالأعمال ‏الحسنة فيما يعمل ‏مرة في ‏السنة ج: 1 ص: 288

طباعة الصفحة